‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير مسيحيون ينتقدون قطع تواضروس الصلاة لإرضاء السيسى
أخبار وتقارير - يناير 8, 2015

مسيحيون ينتقدون قطع تواضروس الصلاة لإرضاء السيسى

تتواصل الانتقادات المسيحية للبابا تواضروس الثاني؛ بسبب قطعه للصوات والترانيم المسيحية الخاصة باحتفالات أعياد “قداس الميلاد”، لاستقبال المشير عبد الفتاح السيسي، وذلك لأول مرة في تاريخ الكنيسة المصرية، وبالمخالفة لكل الأعراف والتقاليد المسيحية والكنسية.

واعتبر العديد من النشطاء المسيحيين والشخصيات الكنسية أن ما جرى داخل الكنسية، ليلة الاحتفالات بعيد القداس “6 يناير 2015″، أرسل رسالة سلبية للعالم عن الكنيسة المصرية، مفادها أن الكنيسة في عهد تواضروس الثاني يمكنها التخلي عن وقار عبادتها وترانيمها الخاصة؛ من أجل الاحتفاء أو مداهنة أحد المسئولين والحكام والهتاف له، وهو الأمر الذي لم يحدث قط طوال تاريخ الكنيسة المصرية.

وتركزت الانتقادات المسيحية على ما اعتبروه مخالفة الـ”موقف عقائدي” للكنيسة، حيث رأى الممنتقدون أن صلاة القداس هي تواصل بين المسيحيين والرب، والصلة بينهما هم الكهنة وعلى رأسهم البابا، متعجبين من قطعه الصلاة لمجرد وصول إنسان أيا كان اسمه.

وكانت “بوابة يناير” قد نقلت في وقت سابق “إنه فور انتهاء القداس، عبَّر العديد من الشباب المسيحي عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن انتقادهم ورفضهم لما قام به البابا تواضروس من قطع صلاة القداس، فور الوصول الفجائي للمشير السيسي.

ونقلت “يناير” عن الحقوقية فيفيان مجدي قولها: “قطعتوا صلاة القداس عشان السيسي! الله يرحم اللي هتفوا “يسقط يسقط حكم العسكر”، واتقتلوا من كتر الضرب داخل الكنيسة”.

فيما وجهت المخرجة السينمائية القبطية “مافي ماهر” انتقادات لاذعة للبابا تواضروس الثاني ولقيادات الكنسية على قطعهم الصلوات والترانيم الخاصة من أجل السيسي، قائلة “يعنى السيسى على سبيل المثال لو دخل جامع حد هيوقفله الصلاة؟ لا ليه؟ علشان دى ناس بتحترم نفسها”.

من جهته أكد الناشط القبطي هاني عزيز، الأمين العام لجمعية محبي مصر السلام، أن المسيحيين خرجوا عن العرف والطقوس الدينية بالتصفيق ورفع العلم المصري والهتافات المؤيدة للسيسي، مشيرا في تصريحات صحفية أن المسيحين لم يستطعوا إخفاء مشاعرهم تجاه السيسي، وذلك على حد قوله.

فيما اعتبر الأنبا بولا أسقف طنطا أن الأقباط المصريين أرسلوا رسالة لكل العالم على الوحدة الوطنية المصرية، أمس، بالتخلي عن وقار العبادة والهتاف للسيسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …