‫الرئيسية‬ منوعات بالفيديو.. برلمان 2015 “على واحدة ونص” .. بعد ترشح سما المصري
منوعات - يناير 7, 2015

بالفيديو.. برلمان 2015 “على واحدة ونص” .. بعد ترشح سما المصري

أثار خبر إعلان الراقصة سما المصري، عن نيتها للترشح في انتخابات مجلس الشعب القادمة ودخول البرلمان عن عن دائرة الأزبكية، موجة من السخرية عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”؛ حيث اعتبروا – بشكل ساخر – أن التصويت في البرلمان القادم سيكون على نغمة “واحد ونص”، بحسب وصفهم.

وانصبت أغلب التعليقات على عمل مقارنة بين برلمان (2012)، والذي كان يحظى الإسلاميون بأغلبية المقاعد فيه، وبين برلمان (2015) في عهد المشير السيسي، والذي من المتوقع أن يكون مليئا بالشخصيات العسكرية، وفلول الحزب الوطني، والأقباط، والممثلين والمخرجين كخالد يوسف وإلهام شاهين، وأخيرا بالراقصات، وذلك بعد إقصاء الإسلاميين، وغياب كافة تيارات المعارضة عن الترشح فيه.

وجاءت بعض تعليقات النشطاء كالآتي:
مشمش: “غالبا حيبقى برلمان على الواحدة ونص، وكل المجلس حيكون كامل العدد، والوزراء يتمنون أى استجواب”.

المصري الأصيل: “نداء إلى وزير الداخلية، أرجو من سيادتكم قبول طلبي بنقل محل موطني الانتخابي من دائرة مركز شرطة طما بلد الخناشير، إلى دائرة قسم شرطة الأزبكية؛ لاختيار الفنانة سما المصري”.

عز الدين محمد: “فعلا هذه المرحلة تحتاج لهذه العناصر، وسبقها للترشح المخرج خالد يوسف، والأيام القادمة سنجد الفنانات إلهام شاهين وغادة غبد الرازق، وممكن دينا!”.

فيما اكتفى الناشط محمد جمال بالتعليق قائلا: “إن لم تستح فافعل ما شئت، بالفعل سما المصري، خير من يعبر عن ثورة 30 يونيو”.

“المصري” ترشحي بناء على طلب أبناء دائرتي

وأعلنت الراقصة سما المصرى من هولندا، عن نيتها الترشح للبرلمان 2015 القادم عن دائرة الأزبكية، بناء عن طلب المنطقة التى تربت فيها، بحسب قولها، مؤكدة أن لديها برنامجا قويا ستطرحه عقب وصولها مصر”.

وأكدت “المصري” – في تصريحات – أن إعلانها عن الترشح من أوروبا، الهدف منه أن أوروبا بلاد الحريات، وأنها تريد أن تدخل الحريات لمصر، بحسب قولها.

مؤكدة، أن “برنامجها يهدف إلى مساعدة المرأة المصرية، والحصول على حقوقها كاملة، والعمل على حصولها على الحريات التى ضاعت منها”، بحسب قولها.

وأشارت “سما المصرى” أنها جاءت لهولندا؛ لإحياء حفل خيرى وتكريمها على دورها الوطنى خلال الفترة الماضية، وأنها سوف تتسلم الدرع الوطنى، اليوم الأربعاء، بحضور عدد من أعضاء الجالية المصرية، فيما لم تكشف عن الجهة التي ستكرمها على مجهودها الوطني، بحسب قولها.

سما المصري .. راقصة في خدمة النظام

وبحسب مراقبين، فإن سما المصري، تستحق بجدارة لقب “راقصة في خدمة النظام”؛ حيث كانت “المصري” قد ظهرت في 2011، على أنها راقصة ثم مطربة ثم ممثلة، وعندما فشلت في كل ذلك حوّلت نشاطها إلى السياسة في فترة حكم الرئيس محمد مرسي؛ حيث بدأت في إنتاج كليبات بإمكانيات محدودة، ترقص فيها على أغنيات تحفل بالسباب للرئيس مرسي وجماعة الإخوان وشخصيات إسلامية كالشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل.

واتهمت “المصري” بوقوف أجهزة سيادية وراءها لتشويه صورة الإسلامين، منذ وصولهم لأغلبية برلمانية في عام 2012، كما أنها واصلت هجومها المهين لهم حتى 30 يونيو، وكانت من الداعمين بقوة للمظاهرات ضد حكم الرئيس مرسي.

واستخدم معارضو الرئيس مرسي، كليبات سما المصري في مهاجمته، كما استخدم مؤيدوه الكليبات نفسها؛ للتأكيد على أن كل معارضيه من هذه النوعية، ومن هنا عرفت “سما” طريق الشهرة لأول مرة، بعد فشل فيلمها الوحيد “على واحدة ونص”، في تحقيق إيرادات تذكر، وبعد فشلها في العثور على منتج ينفق على ألبوماتها الغنائية.

شاهد الفيديو:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …