‫الرئيسية‬ عرب وعالم “داعش” يهدد السعودية وإيران رغم إعلان التحالف عن تحوله للوضعية الدفاعية
عرب وعالم - يناير 7, 2015

“داعش” يهدد السعودية وإيران رغم إعلان التحالف عن تحوله للوضعية الدفاعية

في الوقت الذي يواصل فيه التحالف الدولي ضرباته الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”، يواصل التنظيم تمدده، حيث وصل إلى الحدود مع السعودية، فضلا عن اقترابه من الأراضي الإيرانية، بحسب تصريحات مسئولين في طهران.

ورغم تصريح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “جون كيربي”، في مؤتمر صحفي، أن قوات التحالف تمكنت من وقف تقدم تنظيم داعش، وأنه بات الآن في “وضعية دفاعية”، إلا أن الواقع على الأرض يشير إلى قيام التنظيم بعمليات، أبرزها الاعتداء على الحدود مع المملكة العربية السعودية، قالت بعض المصادر إنها كانت بمثابة غطاء لعمليات تسلل إلى المملكة.

كما قام التنظيم بالاقتراب من الحدود الإيرانية، وهو ما دفع قائد القوات البرية للجيش الإيراني العميد “أحمد رضا بوردستان”، إلى تحذير التنظيم من الاقتراب من الحدود الإيرانية مسافة 40 كم.

وأكد “بوردستان” أن الجيش الإيراني على جاهزية تامة في المناطق الحدودية للتصدي لداعش، وذلك بعد قيام التنظيم الأسبوع الماضي بقتل القائد العميد في الحرس الجمهوري الإيراني “حميد تقوى” في مدينة سامراء العراقية.

غنائم الجيش العراقي

كما بث التنظيم مقطع فيديو على شبكة الإنترنت لما يقول إنه هجوم شنه، يوم الجمعة الماضي، وسيطر خلاله على ثكنات للجيش العراقي في منطقة المعامل قرب مدينة الفلوجة، التي تقع شمال غرب العاصمة بغداد.

يظهر الشريط بعض المباني التي تحترق، ومقاتلين من التنظيم يرفعون رايته ويهتفون بالنصر، ويقولون إن جنود الجيش العراقي والمليشيات المساندة له فروا من أرض المعركة وتركوا وراءهم عتادهم، مؤكدا أنه اغتنم دبابة وآليات عسكرية وذخائر وأسلحة من الجيش العراقي.

كما تبنى التنظيم الهجوم على مراكز حدودية سعودية، والذي أسفر عن مقتل ثلاثة رجال أمن سعوديين وإصابة اثنين.

السعودية هدف قادم

صحيفة “كريستيان ساينس مونيتور” الأمريكية من جانبها نشرت تقريرا، أمس، لـ”لوري بلوتكين”، المحللة الاستخبارية الأمريكية سابقا والمتخصصة في شأن دول الخليج والتي تعمل حاليا في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدني، تتوقع من خلاله تعرض المملكة العربية السعودية، خلال الأشهر القادمة، لمزيد من الهجمات المشابهة لهجوم “عرعر” الحدودي.

وقالت الصحيفة، إن السعودية ستمثل هدفا مهما لتنظيم داعش، خاصة كونها تضم الأماكن المقدسة الإسلامية في مكة والمدينة، معتبرة أن أهمية المملكة بالنسة للإسلام، فضلا عن دورها في التحالف الدولي ضد داعش يجعلها عرضة لمزيد من الهجمات المتوقعة، في محاولة لتقويض سلطة الدولة خلال الأشهر القادمة.

وأشارت الصحيفة- في تقريريها- إلى أن السلطات السعودية ترى أن “داعش” تمثل تهديدا إرهابيا، وتتخذ خطوات كبيرة للتعامل مع التهديد عبر حشد المجتمع السعودي عبر الإعلام والمؤسسة الدينية لرفض التنظيم.

واعتبرت أن نهج السلطات السعودية في التعامل مع “داعش” مختلف بشكل كبير جدا عن النهج الذي اتبعته في التعامل مع تنظيم القاعدة ومؤيديه بالمملكة.

وأضافت أن مسلحي داعش سيستمرون في تشكيل تهديد أمني للسعودية، إلا أن احتمالية تسببهم في عدم استقرار سياسي بالمملكة يبدو أقل من التهديد السياسي الذي مثله تنظيم القاعدة للملكة في الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …