‫الرئيسية‬ عرب وعالم غزة المحاصرة تواجه البرد والثلج بدون كهرباء ولا تدفئة
عرب وعالم - يناير 6, 2015

غزة المحاصرة تواجه البرد والثلج بدون كهرباء ولا تدفئة

غزة -وكالة قدس برس

يستعد الفلسطينيون في قطاع غزة المحاصر لمواجهة المنخفض الجوي العميق الذي يدور الحديث عنه بداية من اليوم الثلاثاء في ظل إمكانيات متواضعة وانقطاع متواصل للتيار الكهربائي وتخوف من حدوث كوارث.
وعلى الرغم من وعد شركة توزيع الكهرباء من أنها ستزيد عدد ساعات وصل الكهرباء إلى القطاع في ظل المنخفض إلا أن سكان القطاع شعروا بالعكس في ظل كهرباء ست ساعات فقط بل وتراجع هذه الساعات.
واقتربت درجات الحرارة إلى الصفر في ساعات الليلة وذلك لأول مرة في تاريخ القطاع، في ظل عدم وجود أي امكانات لتشغيل أجهزة التدفئة، بينما خلت الشوارع من السيارات والمارة.
على الرغم من انقطاع التيار الكهربائي المستمر، فإن محطات الوقود لا يوجد بها أي كميات من مادة البنزين التي يستعين بها المواطنون لتشغيل المولدات الصغيرة، وكذلك فإن محطات تعبئة غاز الطهي فارغة.
ومن جهتها حذرت بلدية غزة، من آثار المنخفض الجوي القادم، على بنية القطاع التحتية، التي تعاني من تدمير واسع بفعل العدوان الإسرائيلي الأخير.
وقالت بلدية غزة، إنّها، “شكلت لجنة طوارئ، لمواجهة أي كارثة إنسانية، قد يتسبب بها المنخفض الجوي القادم، على كافة الأراضي الفلسطينية”.
ودعا الدفاع المدني في بيان له المواطنين إلى البقاء في المنزل والاستماع إلى تعليماته تباعها وحسب أحوال الطقس وعدم الخروج إلا للضرورة.
وطالب بالتعاون مع الجيران لإيجاد التصريف المناسب للمياه التي قد تتجمع حول المنازل، وعدم استخدام السيارة إلا عند الضرورة القصوى مع الالتزام بالحذر الشديد وإتباع تعليمات الدفاع المدني ووزارة النقل والمواصلات والشرطة المرورية بشأن حالة الطرق.
ويشار إلى أن المنخفض السابق الذي ضرب قطاع غزة قبل شهر تقريبا أسفر عن غرق الكثير من المناطق في القطاع لا سيما ما تعرف باسم منطقة النفق شمال المدينة.
كما أن منخفض “الكسا” الذي ضرب القطاع قبل عام تسبب بأضرار كبيرة في القطاع وكذلك سقوط ضحايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …