‫الرئيسية‬ عرب وعالم تونس تعود رسميا لحكم “بن علي”.. وزير داخليته رئيسا لوزراء الثورة!
عرب وعالم - يناير 5, 2015

تونس تعود رسميا لحكم “بن علي”.. وزير داخليته رئيسا لوزراء الثورة!

أعلنت حركة نداء تونس ذات الأغلبية البرلمانية اختيار الحبيب الصيد (65 عامًا) المسؤول السابق في نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، لتولي منصب رئيس الحكومة التي ستقود البلاد خلال السنوات الخمس القادمة، في مشهد يكشف عودة أقطاب نظام بن علي بشكل كامل إلى حكم البلاد بعد الثورة التي أطاحت به.

وعمل الحبيب الصيد مديرًا لديوان وزير الداخلية في عهد بن علي، فضلاً عن عمله وزيرًا للداخلية في حكومة الباجي قايد السبسي عام 2011 خلال الفترة الانتقالية، كما تم اختياره مستشارًا أمنيًّا في عهد حكومة الترويكا الأولى والثانية.

والصيد مهندس عام وحاصل على الإجازة في العلوم الاقتصادية بكلية الحقوق والعلوم الاقتصادية بتونس وعلى شهادة مهندس زراعي تخصص اقتصاد فلاحي من جامعة مينيسوتا بالولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب الدستور التونسي، يتولى الحزب الفائز بالانتخابات التشريعية التي أجريت في 26 كتوبر الماضي ترشيح شخصية تتولى تشكيل ورئاسة الحكومة.

وتصدرت حركة نداء تونس الانتخابات بحصولها على 86 مقعدًا، بينما حصلت حركة النهضة على 69 مقعدًا، وحصل الاتحاد الوطني الحر على 16 مقعدًا، وحلّت الجبهة الشعبية رابعًا بـ15 مقعدًا، من إجمالي عدد المقاعد البالغ 217 مقعدًا، في انتخابات أثارت جدلاً كبيرًا بين القوى السياسية التونسية بعد اتهامات بتدخل المال السياسي الخليجي لوأد الثورة التونسية لصالح عودة النظام القديم.

ومن المنتظر أن يكلّف الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي رسميًّا في وقت لاحق اليوم الحبيب الصيد بتشكيل الحكومة، في مشهد يدل- بحسب نشطاء سياسيين- على إقصاء كافة القوى السياسية من المشاركة في الحكم؛ حيث أصبحت الرئاسة ورئاسة الحكومة والبرلمان في يد شخصيات محسوبة على نظام بن علي الذي أطاحت به ثورة الياسمين.

وقال النشطاء إن ما يؤكد إقصاء نداء تونس لكافة الفصائل وخاصة الإسلاميين هو ما كشف عنه مسؤول بارز بالحركة من رفض نداء تونس لأي مشاركة لحركة النهضة في الحكومة المقبلة.

وقال المصدر في تصريحات صحفية نشرتها وكالة الأناضول إن “الحكومة المقبلة ستتشكل من كفاءات وطنية مدعومة بعدد من الشخصيات الحزبية، ولن تشمل وزراء من حركة النهضة”.

وردت حركة النهضة على تلك التصريحات بوجود ما وصفته “التيار الاستئصالي” داخل “نداء تونس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …