‫الرئيسية‬ عرب وعالم بحجة زيارة القدس.. تطبيع رسمي بين السعودية و”إسرائيل”
عرب وعالم - يناير 2, 2015

بحجة زيارة القدس.. تطبيع رسمي بين السعودية و”إسرائيل”

اهتمت الصحف الإسرائيلية بإعلان أمين عام منظمة مجلس التعاون الإسلامي إياد أمين مدني، عزمه القيام بزيارة رسمية لمدينة القدس التي تخضع للاحتلال الإسرائيلي في الخامس من شهر يناير الجاري.

وقالت الصحف الإسرائيلية- ومن بينها هآرتس العبرية تحت عنوان “مسئول سعودي كبير يزور القدس”- إن هذه الزيارة ليست فقط لأن منظمة التعاون الإسلامي هي واحدة من أكبر المنظمات الإسلامية في العالم، حيث تشارك فيها 57 دولة إسلامية، ولكن أيضًا لأن أمينها الحالي هو السعودي إياد مدني، الذي تم انتخابه في شهر يناير من العام الماضي.

وكشفت المنظمة عن برنامج زيارة إياد مدني للقدس، حيث من المنتظر أن يستهل زيارته بلقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله.

وتتضمن الزيارة افتتاح معرض “القدس في الذاكرة” برام الله، والذي سيعرض صورًا تاريخية عن مدينة القدس الشريف، ينظمه مركز البحوث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية، (إرسيكا)، التابع للمنظمة، ووزارة الثقافة الفلسطينية، تحت رعاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ومن المرتقب أن يبحث مدني مع القيادة الفلسطينية الأوضاع الراهنة، في ضوء المستجدات التي تشهدها القضية الفلسطينية، بعد رفض مجلس الأمن الدولي تمرير مشروع قرار إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية الذي قدمه الأردن.

وسيتوجه الأمين العام ضمن زيارة هي الأولى منذ توليه المنصب إلى المسجد الأقصى المبارك يوم الإثنين المقبل، كما سيلتقي القائمين على أهم المرافق الخدمية الفلسطينية في المدينة.

وكانت تصريحات سابقة سابقًا أدلى بها مدني في شهر مايو المنصرم؛ دعا فيها جميع المسلمين لزيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه، من أجل التأكيد للعالم بأسره، أن المسجد الأقصى سيظل دائمًا ذا أهمية خاصة لدى جميع المسلمين.

وكانت العديد من الفتاوى الدينية- ومن بينها فتوى علماء فلسطين في الخارج- أكدت حرمة زيارة المسجد الأقصى تحت الاحتلال لعدم تسويق الرواية الإسرائيلية والإقرار بشرعية الاحتلال، خاصة أنه لا يدخل أحدٌ الأراضي المحتلة إلا بتأشيرة إسرائيلية وتحت رقابة جنود الاحتلال.

ودعت حركتا حماس والجهاد الإسلامي- في بيانات كثيرة سابقة- الدول العربية والإسلامية إلى عدم الاستجابة لمخططات إسرائيل لفتح الزيارات للقدس، مؤكدتين على حرمة زيارة المدينة المقدسة تحت الاحتلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …