‫الرئيسية‬ منوعات تلفزيون المغرب الرسمي يصف 3 يوليو بالانقلاب ومرسي بالرئيس الشرعي
منوعات - يناير 2, 2015

تلفزيون المغرب الرسمي يصف 3 يوليو بالانقلاب ومرسي بالرئيس الشرعي

شن التلفزيون الحكومي الرسمي المغربي هجوما عنيفا على النظام المصري ووصفه بالانقلابي، ووصف عبد الفتاح السيسي بقائد الانقلاب، ومرسي بالرئيس الشرعي المنتخب.

وجاء الهجوم المغربي الذي وصفه خبراء بـ”الانقلاب” السياسي من الرباط، بعد هجوم الإعلام المصري على ملك المغرب محمد السادس؛ بسبب زيارته لتركيا ولقائه الرئيس رجب طيب أردوغان.

ففي مفاجأة من العيار الثقيل، وصفت نشرة التاسعة بالقناة الأولى الرسمية بالتلفزيون المغربي الرئيس محمد مرسي بأنه الرئيس المنتخب الشرعي، بينما وصفت أحداث 30 يونيو بأنها “انقلاب”.

ووصف تقرير تصدر النشرة الوضع الداخلي بمصر بأنه “صعب” بعد “انقلاب 30 يونيو”، قائلا: “مصر عاشتْ فوضى وانفلاتًا أمنيا، حيث اعتمد السيسي على عدد من القوى والمؤسسات لفرض حكمه على أرض الواقع، وتثبيت أركانه”، بحسب ما قاله التقرير”.

ولم تتوقف القناة عند هذا الحد، بل قدمت تحليلًا لمدير المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية، محمد بنحمُّو، والذي اعتبر عزل مرسي بأنه “إجهاض للانتقال الديمقراطي، ونسفًا للدستور الذِي اختاره المصريُون فجرى تعطليه”.

واستعرض التقرير أحداث فض اعتصامي رابعة والنهضة ووصفها بالمجزرة.

وسبق أن تسبب الإعلام المصري في أزمات مع المغرب، آخرها وصف مذيعة مصرية للشعب المغربي بشعب العاهرات وانتشار الإيدز بينهم لهذا السبب، وهو ما أدى إلى غضب مغربي عارم قامت مصر على إثره بتقديم اعتذار رسمي للمغرب وإبعاد المذيعة المتسببة بالأزمة عن العمل، لكنها عادت للعمل بعد فترة قصيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …