‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير أمريكا: الدكتاتورية مقابل الاستقرار في الشرق الأوسط
أخبار وتقارير - ديسمبر 31, 2014

أمريكا: الدكتاتورية مقابل الاستقرار في الشرق الأوسط

قالت شبكة “برس تي في” الإعلامية أن الولايات المتحدة التي طالما دعمت الأنظمة الدكتاتورية في الشرق الأوسط قررت الدفاع عن مصالحها من خلال توظيف الربيع العربي سياسيا لتصل إلى أهدافها وهو ترسيخ “ديكتاتورية تسير في فلكها المنطقة العربية”.

وأضافت الشبكة في تقريرها المنشور اليوم 31 ديسمبر أن واشنطن دعمت الأنظمة الدكتاتورية بالمنطقة في مقابل توفير الاستقرار بالشرق الأوسط مؤكدة أنه على الرغم من انهيار هذه الأنظمة في الربيع العربي إلا أن واشنطن لم تغير سياستها الخارجية بدعم “الديكتاتوريات الصديقة”.

وأوضحت الشبكة أن الولايات المتحدة ضاعفت من دعمها العسكري والمادي لهذه الديكتاتوريات لدعم مصالحها الاستراتيجية في المنطقة بصرف النظر على انتهاكات هذه الأنظمة ضد شعوبها لافتة إلى أنه بعد سقوط نظام مبارك عادت مصر من جديد لحكم رئيس عسكري أقل تسامحا مع المعارضة.

وأشارت الشبكة إلى القبض على النشطاء السياسيين والمحاكمات الجماعية بالإعدام مما أدى إلى اختفاء آمال المصريين في الحصول على مستقبل أفضل عقب سقوط مبارك.

وتابعت الشبكة أنه عندما قام الجيش بقيادة الجنرال عبد الفتاح السيسي بعزل الرئيس المنتخب د.محمد مرسي ترددت إدارة أوباما في تعليق المساعدات العسكرية لمصر بالمخالفة للقانون الأمريكي الذي يحظر تقديم مساعدات لدولة قام بها انقلاب عسكري.

ولفتت الشبكة إلى استمرار واشنطن في إرسال المعدات العسكرية لمصر على الرغم من ما وصفته بـ “التعليق الجزئي” مشيرة إلى وعود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بوصول طائرات الأباتشي لمصر عقب انتخابات الرئاسة “الصورية” التي فاز بها السيسي على حد تعبير الشبكة.

رابط المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …