‫الرئيسية‬ منوعات بابا غنوج.. في الأصل كان “قسيس”
منوعات - أكتوبر 1, 2014

بابا غنوج.. في الأصل كان “قسيس”

لا تخلو موائد المصريين من طبق “بابا غنوج”، لكن الكثيرين لا يعرفون سبب تلك التسمية رغم غرابتها وعدم ارتباطها بمكونات هذا الطبق.
“بابا غنوج” قس كبير عاش في القرن الأول بعد الميلاد، كان الناس يحبونه بشدة، ففى مرة من المرات صنع له أحد محبيه من تلاميذه خليطا من “الباذنجان” المشوى وخلطها ببعض الخضروات ثم الطحينة وقدمها له، فلم يرض الأب غنوج أن يأكلها وحده، فأعطاها لكل أهل قريته، ولهذا أعجب الناس بكرمه، وأطلقوا على هذه الأكلة اسمه.
من تعاليم البابا غنوج: “كن عاقلا ولا تغضب كثيرا.. فالغضب يدعوك إلى ارتكاب الأخطاء”.
ويصنع طبق “بابا غنوج” بصورة رئيسية من “الباذنجان”، ويتم خلطه مع الطحينة والبهارات والمطعمات الأخرى المنوعة من ضمنها الثوم، وعادة ما يشوى الباذنجان على نار قبل التقشير، حتى يصبح فيه طعم مدخن.
ويعد “بابا غنوج” من الأطباق الفاتحة للشهية، وهو معروف عند المصريين والعديد من البلاد العربية، وهو طبق مغذ وصحى جدا؛ نظرا لما يحويه من مكونات، فالمكون الرئيسى له هو الباذنجان الذى يحتوى على قدر كاف من الحديد والأملاح المعدنية الذى يدخل فى بناء الجسم، ويعد طبقا جانبيا.. فهو نوع من أنواع السلطات التى توضع بجانب الأطباق الأساسية التى تساعد على فتح الشهية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …