‫الرئيسية‬ ترجمات ودراسات دفاع “مرسي”: رصدنا مؤامرة يوم الاتحادية لاغتياله
ترجمات ودراسات - ديسمبر 30, 2014

دفاع “مرسي”: رصدنا مؤامرة يوم الاتحادية لاغتياله

كشف سيد حامد – المحامي المنتدب من نقابة المحامين للدفاع عن الرئيس محمد مرسي في قضية الاتحادية – خلال مرافعته أمام المحكمة، عن وجود مؤامرة لاغتيال مرسي أثناء الأحداث، واستشهد بحادث “الونش”، الذي اقتحم به عدد من البلطجية أسوار قصر الاتحادية.

وأشار “حامد” إلى أن قوى الشر اجتمعت على مرسي، منذ أول يوم جلس فيه على كرسي الرئاسة، واتخذت من القنوات الفضائية منبرًا لبث السموم ليلا ونهارا عليه، وقسموا الأدوار فيما بينهم، ومنهم من يملك المال ويجلب البلطجية، ومنهم من يملك الإعلام، ومنهم من يملك الصوت العالي.

وردّد “حامد” بصوت مرتفع “لم يعد لنا نصير إلا الله والقضاء في الأرض”، مؤكدًا أن سمعة القضاء على المحك.

وأضاف “حامد”، أنه يترافع في أهم قضايا القرن، مؤكدًا أن مرافعته ليست بسبب أشخاص أو رموز، ولكن حماية لحق الدستور والقانون، وأنه منذ توليه الدفاع بالقضية شعر بالمسئولية الثقيلة، وكذلك بالانتقام وكَيْلِ الاتهامات، وأن الرئيس مرسي اختارته الأقدار ليقف أمام القضاء، وليكون برهانًا ساطعًا وبيانًا للثبات الكامل.

ووجه الدفاع حديثه للمحكمة “لا تهزّكم صيحة، ولا يؤثر في رأيكم غوغاء”، كاشفًا بأن “القضية تفوح أوراقها بالرائحة الكريهة العفنة؛ لما تحتويه من ادعاءات وأكاذيب، لا سند لها في الأوراق إلا أقوال مرسلة، أقحموا فيها مرسي ظلمًا وبهتانًا؛ بهدف الانتقام منه”، وأشار بأن “المحكمة محط أنظار العادل وحكمها سيكون للتاريخ”.

وأوضح بأن القضية هي قضية وطن وهى انتهاك للشرعية، وأن من قاموا بالتلفيق وتوجيه الاتهام، إنما فعلوا ذلك لإشباع رغباتهم الانتقامية وتصفية حسابات سياسية، ليس أكثر.

مرسي يوجه التحية
من جانبه، حيّا الرئيس محمد مرسي، من داخل القفص الزجاجي، المحامي المنتدب من نقابة المحامين للدفاع عنه، وأثنى على مرافعته بجلسة، اليوم، من قضية الاتحادية، وطلب منه أن يخبر القاضي برغبته في التحدث بالجلسة المقبلة، ويأتي ذلك عقب أن أجلت محكمة الجنايات نظر القضية لجلسة 5 يناير؛ لاستكمال مرافعة الدفاع.

وأكد المحامي سيد حامد عقب نهاية الجلسة، أن رئيس محكمة جنايات القاهرة المستشار أحمد صبري يوسف، سيسمح لمرسي بالترافع عن نفسه عقب انتهاء مرافعته كمحام، وسيستغرق دفاع المحامي جلستين مقبلتين.

يحاكم في القضية كل من الرئيس محمد مرسي و14 من قيادات جماعة الإخوان، على رأسهم كل من محمد البلتاجي، عصام العريان، نائب رئيس ديوان رئاسة الجمهورية، أسعد الشيخة، مدير مكتب رئيس الجمهورية، أحمد عبد العاطي، مستشار رئيس الجمهورية، أيمن عبد الرءوف، وعلاء حمزة، وآخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …