‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير هاجس دخول الإخوان للبرلمان يطادر السيسي والسبب منصب “الرئيس”
أخبار وتقارير - ديسمبر 30, 2014

هاجس دخول الإخوان للبرلمان يطادر السيسي والسبب منصب “الرئيس”

أثارت التصريحات المتكررة من قبل المشير عبد الفتاح السيسي بشأن “دخول الإخوان المسلمين للبرلمان المرتقب” التساؤلات حول الهدف منها، خاصة في ظل اعلان متكرر من جماعة الإخوان بعدام اعترافهم بتلك الانتخابات وتمسكهم بالمجالس التي تم حلها عقب عزل الرئيس مرسي في يوليو 2013.
وكان المشير السيسي قد أستبعد خلال الجزء الثاني من الحوار الذي أجراه مع عدد من الصحف القومية بمصر ، عودة جماعة الإخوان للبرلمان المقبل، أو إجراءه أي تعديلات علي دستور لجنة الخمسين الذي تم إقراره مطلع العام الحالي.
و قال السسي إن “الشعب المصري لن يسمح” بعودة جماعة الإخوان للبرلمان المقبل الذي توقع إجراء انتخاباته خلال الربع الأول من العام القادم.
وبحسب مراقبين فإن مخاوف السيسي من تسلل عناصر مؤيدة لجماعة الإخوان المسلمين غير مقنعة، في ظل تصريحات متكررة لجماعة الإخوان المسلمين بعدم المشاركة في أي استحقاق انتخابي جرى أو سيجري بناءا على خارطة 3 طريق 3 يوليو، وتأكيدهم الدائم على عدم الاعتراف بها، فضلا عن أن التقارير الأمنية التي تجرى على كل المرشحين تحول دون ذلك.
وأبدى المراقبون تخوفهم من أن يكون الهدف تصريحات السيسي المتكررة بشأن “المخاوف من عودة الإخوان المسلمين للبرلمان القادم” هو “تأميم البرلمان المرتقب وعسكرته” تحت حجة منع دخول الإخوان للبرلمان.
فيما حذر سياسيون عبر مواقع التواصل الإجتماعي أن تكون التصريحات تمهيد للدفع بقوائم معينة للترشح في الانتخابات البرلمانية على اعتبار أنها تمثل قوائم وطنية وتؤيد 3 يوليو، وما عداها من قوائم يتم التشكيك فيها وتتم بالإنتماء أو التأييد لجماعة الإخوان المسلمين، لضمان ولاء البرلمان القادم للسيسي والحكومة بشكل كامل.
وتعكس صحة وجهة النظر السابقة قيام عدد من لواءات الجيش والعسكريين المتقاعدين ورموز مبارك المؤيدين للسيسي بإعداد قوائم انتخابية تمهيدا لخوضها الانتخابات البرلمانية القادمة، وتتنافس جميعها في إظهار ولائها التام للمشير السيسي وعداء الإخوان.
السيسي: الشعب سيسقط البرلمان لو دخله الإخوان
وكان المشير السيسي قد دعا في تصريحات سابقة إلى ما أسماه بـ”عدم التخوف من إجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها المقرر” رافضا الدعوات الي تأجيلها خوفا من تسلل عناصر متعاطفة مع الاخوان الي البرلمان القادم.
وأكد خلال لقائه مع رؤساء التحرير الصحف المصرية والصحفيين والاعلاميين المصريين في ختام زيارته الحالية لنيويورك في سبتمبر الماضي، أنه حتي لو أن الاخوان تمكنوا من دخول البرلمان بطرق ملتوية فإن الشعب المصري سيسقط هذا البرلمان” وذلك بحسب زعمه.
وأضاف “البرلمان القادم سيأتي به الشعب…والإعلام هو المنوط به توعية الشعب”.
وتابع “البرلمان القادم يمكنه ان يقيل رئيس الجمهورية”، داعيا الي الدفع باحسن العناصر لخوض الانتخابات التشريعية المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …