‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير الصحفيون يطالبون بالإفراج عن زملائهم و”النقيب” يبرر الحبس
أخبار وتقارير - ديسمبر 29, 2014

الصحفيون يطالبون بالإفراج عن زملائهم و”النقيب” يبرر الحبس

أثارت تصريحات ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، التي أدلى بها خلال ندوة حول حقوق الإنسان بالإسكندرية، أمس الأحد 28 ديسمبر 2014، حول أحقية النقابة في حبس الممارسين للمهنة من غير أعضاء النقابة بتهمة انتحال صفة “صحفي”، ردود أفعال غاضبة، خاصة أنها تزامنت مع الدعوة لـ “يوم التضامن النقابي” مع الصحفيين المحبوسين في سجون المشير عبد الفتاح السيسي.

ضياء رشوان

ونشبت مشادة كلامية بين النقيب وإحدى الصحفيات الحاضرات للندوة، واتهمته الصحفية بتطبيق “التمييز” على الصحفيين، بعدما صمتت النقابة أمام مطالبات بعض الإعلامين ومنهم وائل الإبراشي، على مطالبته المواطنين بمواجهة الصحفيين وحاملي الكاميرات بالشارع.

وفوجئ حاضرو الندوة، برد رشوان على الصحفية: “طيب مش هديهالك بردو”، حينما قالت له: “حضرتك بتقول إننا لازم نكون أعضاء نقابة، أو إننا نستنى بقى في الآخر، لما نموت زي ميادة أشرف أو غيرها علشان النقابة تدينا العضوية الشرفية”.

وقال “رشوان” في كلمته خلال الندوة التي شارك فيها بحضور جورج إسحق عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان: “هناك عدد من الشباب الصغير يعمل بالمواقع الإلكترونية والصحف، وهو غير عضو بالنقابة، في حين أن القانون يُلزم بعضوية النقابة للاعتراف به كصحفي، ولكن نفس القانون أيضا يلزم النقابة بحبس من ينتحل صفة “الصحفي” عامًا، لو لم يكن عضوا بها”.

وبعد نشر تلك التصريحات بعدد من المواقع، قامت إدارة “المصري اليوم” بحذف الخبر.

شاهد تصريحات رشوان:

وتزامنت تصريحات النقيب مع دعوة، أطلقها عدد من أبناء المهنة؛ للمشاركة في فعاليات “يوم التضامن النقابي” مع الصحفيين المحبوسين في سجون السيسي، والذي دعت له “تنسيقية الصحفيين والإعلاميين”، ونظم ذووهم وقفة رمزية، اليوم الإثنين 29 ديسمبر 2014، أمام مكتب النقيب وأعضاء المجلس.

وأعلن الداعون ليوم التضامن، أن فعاليتهم تهدف للتنديد بموقف المجلس المتخاذل، ورفضا لاستمرار قمع الصحافة، واعتقال العديد من أبناء المهنة، وبدأت الفعاليات التضامنية بحملة تدوين على هشتاج(‫#‏الصحافة_ليست_جريمة)‬، مجددين الإعلان عن تدشين رابطة أسر الصحفيين المعتقلين.

وقالت “تنسيقية الصحفيين والإعلاميين” في مصر – في بيان لها – إن الجرائم التي ارتكبت ضد الجماعة الصحفية والإعلامية، منذ 3 يوليو 2013 لن تسقط بالتقادم.

صحفيون معتقلون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …