‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “وثيقة” تكشف تهديد التعليم العالي بفسح عقد “فالكون”
أخبار وتقارير - أكتوبر 20, 2014

“وثيقة” تكشف تهديد التعليم العالي بفسح عقد “فالكون”

تأكيد لما انفرد به “وراء الأحداث”، الأسبوع الماضي، عبر مصادره الخاصة عن احتمالية فسخ تعاقد وزارة التعليم العالي مع شركة “فالكون” في القريب العاجل، وجهت وزارة التعليم العالي، أمس، رسالة شديدة اللهجة لشركة الحراسات الخاصة “فالكون”، التي تعاقدت معها لتأمين وحراسة الجامعات المصرية، وذلك لما اعتبرته تقصيرا في أدائها تجاه المظاهرات الطلابية.

وكانت مصادر داخل وزارة التعليم العالي قد توقعت- في تصريحات خاصة لـ”وراء الأحداث” الأسبوع الماضي- بأن تقوم الوزارة بفسخ بروتوكول التعاون الذي أبرمته مع شركة فالكون للحراسات الخاصة بهدف تأمين 15 جامعة حكومية خلال العام الدراسي الحالي قريبا؛ وذلك بعد أن فشلت الشركة في المهام الموكلة إليها في أغلب الجامعات المصرية، حيث تعد تلك الرسالة تمهيدا لفسخ التعاقد في وقت قريب.

وبحسب نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، فإن وزارة التعليم العالي قد وجهت، أمس، رسالة تحذير شديدة اللهجة إلى شركة “فالكون”، تقر فيها بفشل الشركة في تنفيذ البروتوكول الموقع بين الشركة.

ونشرت حركة “طلاب ضد الانقلاب” المعارضة للنظام الحالي في مصر، نص الرسالة، قالت “إنها حصلت عليها من مصادرها الخاصة، والتي وجهتها وزارة التعليم العالي للشركة على النحو التالي: (السيد/ شريف خالد المدير التنفيذي لشركة فالكون للحراسات والأمن تحية طيبة وبعد.. نظرا للأحداث المؤسفة في اليومين الماضيين التي تنم عن التقصير الشديد في القيام بالمهام الموكلة إليكم بتأمين عدد من الجامعات المصرية، وخاصة في جامعات الأزهر والقاهرة والإسكندرية، نود أن نلفت نظركم لتقصير شركتكم في واجباتها تجاه البروتوكول الموقع بين وزارتنا وبين شركتكم لتوليكم تأمين عدد من الجامعات، لذلك نأمل في إعادة تقييم الخدمة المقدمة، وتصحيح أوجه التقصير على وجه السرعة.. وتفضلوا سيادتكم بقبول فائق الاحترام.. وزير التعليم العالي: سيد أحمد عبدالخالق.

ويأتي هذا الخطاب بعد فشل أفراد الحراسة بالشركة في التعامل مع الحراك الطلابي المتصاعد طوال الأسبوع الأول من العام الدراسي الحالي، والذي شهد اشتباكات قوية بين الطلاب وأفراد الحراسة بالشركة، بعد احتجاجات واسعة على إجراءات التفتيش المهينة التي تقوم بها الشركة لطلاب الجامعات، الأمر الذي أسفر عن حرق وتدمير العشرات من البوابات الإلكترونية للشركة في كافة الجامعات المصرية، وهروب أفرادها خوفا من غضبة الطلاب.

وبعد فشل “فالكون” في الأسبوع الأول في تأمين الجامعات، أو حتى الحد من الحراك الطلابي المتصاعد ضد النظام الحالي، عاودت وزارة الداخلية من جديد اقتحام كافة الجامعات المصرية، منها “المنصورة والقاهرة والأزهر والمنيا”، أمس الأحد، لفض المظاهرات السلمية لطلاب الجامعات، المطالبة بالإفراج عن المعتقلين، ووقف الانتهاكات الأمنية بحقهم، ما أسفر عن إصابة واعتقال عشرات الطلاب في مختلف الجامعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …