‫الرئيسية‬ ترجمات ودراسات “تنسيقية الصحفيين” تنظم يومًا للتضامن مع معتقلي الرأي في مصر
ترجمات ودراسات - ديسمبر 28, 2014

“تنسيقية الصحفيين” تنظم يومًا للتضامن مع معتقلي الرأي في مصر

أكدت حركة، تضم مجموعة من شباب الصحفيين هي “تنسيقية الصحفيين والإعلاميين في مصر” أن الجرائم التي ارتكبت ضد الجماعة الصحفية والإعلامية، منذ 3 يوليو 2013 لن تسقط بالتقادم، لافتة إلى أنه لن يؤثر على حقيقة تلك الجرائم البشعة، صمت “مجلس نقابة مُوالٍ لحكم العسكر، أو موالاة مجلس أعلى للصحافة غير شرعي ومعين من مجلس العسكر”.

مشيرة إلى أن التاريخ سيكتب بمداد أسود، تلك الحقبة التي سيطر عليها رجال الدولة العميقة الفاسدة على مصر ونقابة الصحفيين.

وأضاف البيان أنه “في ختام عام واستقبال عام جديد؛ فإننا نتذكر زملاء لنا، قضوا عاما أو يزيد خلف القضبان، سواء أولئك الذين اعتقلوا عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة، أو الذين جرى اعتقالهم من زملائنا في شبكة الجزيرة، في 29 ديسمبر 2013، وتضامنا مع زملائنا، أسرى الاستقلال الإعلامي والمهني”.

وجدد البيان، رفض استمرار غلق العديد من الصحف والقنوات، وعدم القصاص لعشرة من الصحفيين الشهداء، وانعدام الحريات الصحفية في مصر بعد الانقلاب العسكري”.

وأعلنت “التنسقية” تخصيص، يوم غد الإثنين 29 ديسمبر، للتضامن مع هؤﻻء الأسرى، عبر فعاليات متنوعة على مدار اليوم، تبدأ بتدشين حملة تدوين إلكتروني على هاشتاج#الصحافة_ليست_جريمة، في التاسعة من صباح غد الإثنين، ثم فعاليات نقابية وإجراءات قانونية وتواصل اجتماعي مع ذوي الضحايا والمتضررين، إضافة إلى فعاليات إعلامية قد تصل لتسويد الشاشات الفضائية الحرة.

وقَّع على البيان: “صحفيون ضد الانقلاب”، “صحفيون من أجل الإصلاح”، “إعلاميون ضد الانقلاب”، لجنة “الشهيد أحمد عبد الجواد”، “إعلاميون من أجل التغيير”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …