‫الرئيسية‬ اقتصاد 2014 عام رفع أسعار سلع الغلابة والفقراء
اقتصاد - ديسمبر 28, 2014

2014 عام رفع أسعار سلع الغلابة والفقراء

شهد عام 2014 موجة من الغلاء هي الأعنف من نوعها على الإطلاق منذ عدة سنوات وذلك نتيجة عدة اتخذتها حكومات مابعد الثالث من يوليو وخاصة بعد فوز المشير السيسي في الانتخابات الرئاسية في منتصف العام الجاري والذي عزز من ارتفاع موجة الغلاء بشكل جنوني بعدما اتخذ قرارا برفع الدعم عن المواد البترولية بحجة ترشيد الدعم وإيصاله لمستحقية، وهو الأمر الذي انعكس بالغلاء على جميع نواحي الحياة في مصر.

وتسبب رفع اسعار الوقود إلى معدل يقترب من الضعف تقريبا خلال 2014 الذي أوشك على الانتهاء في ارتفاع معدل التخضم في مصر إلى 11.5% ، كما تسبب في ارتفاع معدل الفقر في ومصر ونسبة الفقراء إلى ٢٦.٣% من إجمالى عدد السكان خلال عامى “٢٠١٣- 2014″ مقارنة بـ ٢١.٦% خلال “٢٠٠٨- ٢٠٠٩” في بحسب تقرير رسمي للجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

ويستعرض موقع “وراء الأحداث” في هذا التقرير أبرز الارتفاعات في أسعار السلع والمواد والقطاعات التي تهم المواطنين، والتي من المتوقع أن تزاد وتيرة الارتفاعات بها اذا ما استمرت النهج الحكومي الحالي في رفع الدعم عن كل قطاعات الدولة، حيث نعرضها كالآتي:

1ــ الوقود يرتفع لنحو 100%

وبدأت موجة الغلاء تضرب كل القطاعات في مصر عقب اعلان الحكومة مطلع يوليو الماضي رفع الدعم عن الوقود تنفيذا لقرارت السيسي والذي أفضى إلى ارتفاع أسعار الوقود لنسبة 78% حيث تقرر رفع سعر لتر بنزين 80 والمعروف بأنه “بنزين الفقراء” والذي لم يرتفع منذ أكثر من 22 عاماً، إلى 1.60 جنيه للتر بزيادة نسبتها 78% عن سعره الأصلي الذي كان 0.90 قرشا.

كما تم رفع سعر البنزين 92 إلى 2.60 جنيه للتر بزيادة 40% بدلا من 1.85 جنيه. في السابق، كما تم رفع سعر لتر السولار إلى 1.80 جنيه للتر بدلا من 1.10 جنيه أي بزيادة 63%.

2ـ ارتفاع أسعارالنقل المواصلات

وعقب قرار الحكومة برفع الدعم عن الوقود عام 2014 شهدت المواصلات في مصر ارتفاعا كبيرا بلغ في بعض المناطق إلى %100 وهو ماتسبب في موجة من الإضطرابات والإضرابات داخل العديد من المحافظات ومشاجرات حادة بين العديد من المواطنين والسائقين، خاصة مع استغلال المواطنين لتلك الأزمة ورفع الأسعار بشكل جنوني.

وتجنبا لاندلاع ثورة غضب عارمة من قبل المواطنين سارعت الحكومة في تحديد الزيادات على أسعار الأجرة والتي تراواحت مابين 10% و25 % على الأجرة القديمة، كما حددت بالنسبة للتاكسي الابيض زيادة بداية فتح العداد الى 3 جنية وسعر الكيلو متر الواحد 1.40 جنية.

3ـ فواتير الكهرباء تعصف بالدخل

وأعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة في يوليو الماضي عن بدء خطة ارتفاع في تعريفة أسعار الكهرباء بالنسبة للاستهلاك المنزلى أو التجارى على مدار الخمس سنوات القادمة، تصل من 10% إلى 30% وذلك فى إطار خطة الحكومة لإعادة هيكلة الدعم المقدم فى سلعة الكهرباء.

ورغم مزاعم الحكومة أن الزيادة لم تزد عن الـ 30% إلا أن الالاف الشكاوى من قبل مواطنين تؤكد زيادة أسعار فواتير الكهرباء بشكل جنوني يصل إلى 100 % وربما أكثر، الأمر الذي وصفه البعض بإن الفواتير تعصف بالدخل.

4ــ ارتفاع مواد البناء رغم الركود

وبحسب أحمد الزيني رئيس شعبة مواد البناء والتشييد بالغرفة التجارية بالقاهرة، قإن أسعار مواد البناء تباينت خلال فترة الخمس شهور الماضية، وارتفعت بنسبة تتراوح من 5 إلى 10 % حيث ارتفع سعر طن الحديد منذ تولي السيسي الرئاسة بمنتصف عام 2014 بنحو 150 جنيها بنسبة ، ليتراوح بين 4950 و 5250 جنيها.

وأضاف الزيني، في تصريحات صحفية أن تكلفة نقل مواد البناء لم ترتفع بشكل كبير رغم ارتفاع أسعار الوقود، بسبب الركود الذي أصاب سوق النقل لانخفاض الطلب وانخفاض الواردات، ما أدى إلي تحمل أصحاب شركات النقل لزيادة أسعار الوقود حتي تستمر في العمل”.

5ــ الحديد ينخفض عالميا ويرتفع بمصر

وأوضح رئيس شعبة مواد البناء والتشييد بالغرفة التجارية بالقاهرة، أن أسعار الحديد في مصر كان المفروض أن تنخفض بنحو 350 جنيها خلال الشهر الحالي، لانخفاض أسعار المواد الخام عالميا بخمسين دولار، لكن قرار وزارة الصناعة المصرية بفرض رسم حماية علي الحديد المستورد دفعت المنتجين المحليين لعدم تخفيض الأسعار هذا الشهر بسبب هذه الرسوم”.

وكان منير فخرى عبد النور وزير الصناعة والتجارة، قد أًصدر قرارا منتصف الشهر الماضي بفرض رسوم حماية مؤقتة بنسبة قدرها 7.3 % من قيمة الحديد المستورد، وبما لا يقل عن 290 جنيها مصريا ( 40.6 دولار) عن كل طن من واردات حديد التسليح لمدة لا تتجاوز 200 يوم، لحين استكمال التحقيق في شكوي المنتجين المحليين من إغراق السوق المصري بالحديد المستورد.

6ـ ارتفاع أسعار الخضروات والفاكهة

وبحسب يحيى السنى رئيس شعبة الخضار والفاكهة بالغرفة التجارية بالقاهرة، فإن أسعار الخضروات والفاكهة، شهدت ارتفاعا طفيفا بنسب لا تتجاوز 5% خلال فترة الخمس شهور الماضية التي حكم فيها السيسي، عن نفس الفترة من العام الماضي بسبب الركود المنتشر في مصر منذ قيام ثورة يناير.

وفي تقرير للجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء عن ارتفاع أسعار سلع عديدة خلال شهر أغسطس الماضى، أشار الجهاز فى بيان ارتفاع أسعار شرائح استهلاك المياه بنسبة 30.1% وأسعار استهلاك الكهرباء بنسبة 28% والغاز الطبيعي بنسبة 188% .

7ـ ارتفاع أسعار الدخان والسجائر لـ 27%

وأوضح أن أسعار الدخان ارتفعت بنسبة 25.2% الشهر الماضي حيث بلغت الزيادة فى أسعار السجائر المحلية نحو 21.2% بينما ارتفعت اسعار السجائر المستوردة 27.3%.

8ــ رفع أسعار الأسمدة المدعمة لــ 33%

وفي شهر أكتوبر الماضي قررت وزارات الزراعة والصناعة والتجارة والاستثمار والبترول رفع أسعار الأسمدة المدعمة بنسبة 33% ليصل سعر طن أسمدة اليوريا إلى 2000 جنيه بدلًا من 1500 جنيه، وسعر طن النترات إلى 1900 جنيه بدلًا من 1400 جنيه لتوزع الشيكارة على الفلاحين بـ100 جنيه بدلًا من 75 في الجمعيات الزراعية.

وتعللت الحكومة وقتها بإن رفع الأسعار بسبب ضغوط مارستها شركات إنتاج الأسمدة ووزارة الصناعة لرفع الأسعار مقابل ضمان انتظام أعمال ضخ الغاز إلى المصانع التابعة للحكومة مثل مصانع أبوقير والدلتا وحلوان.

9ــ 40% ارتفاع في مصروفات المدارس والجامعات

ومع بدء العام الدراسي في نهاية سبتمبر الماضي فوجئت الأسر المصرية بعد رفع الدعم عن الطاقة وسلسلة الارتفاعات الجنونية لأسعار السلع والخدمات والمرافق، بأسعار ومصروفات المدارس الخاصة وكذلك الجامعات ارتفاعات غير مسبوقة، حيث تراوحت مابين 30% و40% بالنسبة لمصروفات المدارس الخاصة والحكومية والجامعات.

10 ــ ارتفاع جنوني في الملابس والأقمشة

وبحسب تجار ومراقبون فإن أسعار الملابس والأقمشة ارتفعت بنسبة تتراوح من 20 % إلى 30% مقارنة بالعام الماضي.

ويشهد سوق الملابس الشتوية يشهد ركودا شديدا العام الحالي بالرغم من شدة برودة الجو منذ بدء فصل الشتاء، معزيا ذلك إلى ارتفاع اسعار الملابس بنحو 30 % عن الأسعار العام الماضي.

11ــ اللحوم ترتفع بنسبة من 10 إلى 20%

وسجلت أسعار اللحوم، خلال العام الحالي ارتفاعا ملحوظا في اللحوم البلدية والمستوردة المجمدة بنسبة تتراواح من 10 إلى 20% .

وفقًا للتقرير مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، فإن أسعار اللحوم باتت تتراوح من 60 جنيهًا لكيلو اللحم البتلو بأسوان و تصل إلى 115 جنيهًا في القاهرة، كما بلغ سعر كيلو لحم الضأن 55 جنيهًا في البحر الأحمر و85 جنيهًا في القاهرة.

12 ــ 20% زيادرة في أسعار الأجهزة الكهربائية

وبحسب أشرف هلال، رئيس شعبة الأدوات والأجهزة المنزلية بالغرفة التجارية للقاهرة، فأن ارتفاع الدولار أدى إلى زيادة أسعار السخانات والدفايات بنسبة 20%، خاصة أن معظم مكونات التصنيع تستورد من الخارج.

التدهور يشمل كل القطاعات

وبالإضافة إلى الارتفاع الجنوني في الأسعار خلال العام المنصرم إلى فإن العام نفسه شهد تدهور كبيرا في قطاع السياحة حيث تراجعت بنسبة 25 % على الأقل خلال عام 2014 بسبب الاضطرابات الأمنية التي شهدتها سيناء.

كما أن العام نفسه شهد أيضا ترديا كبير في الأوضاع الأمنية والمعيشية، وانخفاض كبير في حركة الاستثمارات، وارتفاع في معدلات البطالة بين الشباب، وهو ما أدى إلى وجود حالة من الركود في أسواق التجزئة بمصر، وانخفاض مبيعات جميع المحال، سواء بالنسبة للسلع الغذائية أو الملابس، فيما تخلى المصريون بطبيعة الحال عن الترفيه خلال هذا العام.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …