‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير هدم 1200 منزل في المرحلة الثانية بسيناء والإجمالي 2037 منزلا
أخبار وتقارير - ديسمبر 26, 2014

هدم 1200 منزل في المرحلة الثانية بسيناء والإجمالي 2037 منزلا

قالت مصادر في محافظة رفح، إنه سيجرى قريبًا هدم 1200 منزل أخرى في المنطقة الحدودية مع غزة، في رفح المصرية، هي عدد المنازل بالمرحلة الثانية بعمق 500 متر جديدة، وبطول 13 كم و700 متر، التي سيجرى إخلاؤها تمهيدا لهدمها، وأن مجلس المدينة يقوم حاليا بتقدير قيمة كل منزل، حسب مساحته؛ لتعويض أصحابه، ما عدا المنازل التي بها أنفاق، فيجرى تفجيرها دون تعويض أصحابها.

وتسعى مصر لتوسيع المنطقة العازلة مع غزة بطول كيلو متر واحد (1000 متر) من الحدود، بعدما قدرتها في البداية بـ500 متر فقط.

وكان الجيش المصري قد أخلى في أواخر أكتوبر الماضي، منازل المرحلة الأولي لأهالي رفح، في نطاق 500 متر بالشريط الحدودي غرب الحدود مع قطاع غزة، عقب أيام من مقتل 30 من قوات الأمن؛ إثر هجوم على كمين في منطقة كرم القواديس بالشيخ زويد، وجرى تفجير مئات المنازل، وعدم تعويض عدد كبير من أصحابها؛ بدعوى أن بها أنفاقًا تستخدم في التهريب.

وانتهت عمليات الحصر في المرحلة الأولى إلى أن هناك 837 منزلا، يقطنها أكثر من 1156 أسرة، منها 122 منزلا تأثر؛ نتيجة لوجوده بجوار أنفاق، بالإضافة إلى 87 منزلا كان به أنفاق وتم إزالتها، و 680 منزلا قائما، وقد تم هدمها جميعا.

وأعلن الجيش في وقت سابق، عن مرحلة ثانية من الإخلاء، قد تصل إلى عمق 1500 متر من الحدود؛ للتأكد من عدم وصول الأنفاق إلى هذا البعد، ولا يعرف هل يعني هذا وجود مرحلة ثالثة للهدم في المسافة بين 1000 متر و1500 متر التي جرى الحديث عنها، في ظل تضارب التصريحات التي تحدث بعضها عن إخلاء منازل بطول مسافة 5 كيلو مترات، وسط سخط كبير من الأهالي، واستمرار الاشتباكات بين الجيش وتنظيم “ولاية سيناء” الذي كان يسمي “أنصار بيت المقدس”.

وقال محافظ شمال سيناء، عبد الفتاح حرحور، اليوم الجمعة، إنه تم صرف مبلغ 234 مليونا و420 ألفا و790 جنيها، لعدد 595 مواطنًا، كتعويضات للمضارين من أهالي الشريط الحدودي برفح، بالمرحلة الأولى، وأنه سيتم صرف تعويضات للمضارين من أبناء الشريط الحدودي، من أصحاب الحرف والمشروعات الصغيرة، والمحال التجارية وأصحاب المعاشات، لحين إنشاء مدينة رفح الجديدة؛ لإعادة توطين السكان، وقال “جميع المضارين حصلوا علي حقوقهم المادية”.

وبحسب بيانات الجيش المصري، تم تدمير 70 نفقا جديدا أثناء عملية هدم المنازل بالمنطقة العازلة في المرحلة الأولى، بينهم أنفاق يتراوح طولها بين 800 متر و1750 مترا، كما تم ضبط 5 أنفاق بطول 2 كيلو متر، فيما يبلغ عدد الأنفاق التي تم هدمها أكثر من ألفين، فيما قال موسي أبو مرزوق، القيادي في حماس: “إن كل الأنفاق تم هدمها بعد هدم منازل الشريط الحدودي مع غزة في المرحلة الأولي”.

شاهد الفيديو:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …