‫الرئيسية‬ تواصل اجتماعي “هاشتاج السيسي” و”باسم حرامي” الأكثر تداولا عام 2014
تواصل اجتماعي - ديسمبر 26, 2014

“هاشتاج السيسي” و”باسم حرامي” الأكثر تداولا عام 2014

احتل عدد من “الهاشتاجات” قائمة الأعلى استخداما في عام 2014، وكانت السياسة حاضرة بقوة في الهاشتاجات التي تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، خلال العام المنصرم.

وكان الهاشتاج المسيء للمشير عبد الفتاح السيسي هو الأكثر إقبالا؛ حيث انتشر بشكل غير مسبوق منذ أن ابتكره أحد النشطاء، حيث سماه #انتخبوا الـ … “، وبدأ استخدامه قبيل انتخاب السيسي رئيسا، في أول انتخابات رئاسية، عقب الإطاحة بالرئيس محمد مرسي.

وعلى قدر شهرته؛ فقد جاء الهاشتاج الذي ينتقد باسم يوسف حين اعترف بأنه “اقتبس” مقالا من أحد الكتاب البريطانيين “بن حورا” ، وأطلق الشباب على الهاشتاج#باسم_طلع_حرامي، وحضر الصحفي بقناة الجزيرة عبد الله الشامي، بقوة في النصف الأول من العام، عن طريق هاشتاج #عبد الله_الشامي_ينتصر”، عقب الإفراج عن الشامي بعد اعتقاله من اعتصام رابعة العدوية، في 14 أغسطس 2013.

وأطلق الناشطون هاشتاج “#فالكون_طلعت_سوسن”، استكمالا للسخرية الحادة من فشل شركة “فالكون” في منع الفعاليات الصاخبة داخل الجامعات رفضا للحكم العسكري.

وأشعلت أزمة الكهرباء المستمرة الغضب ضد وزير الكهرباء – الذي ما زال قابعا في موقعه حتى الآن – وذلك عبر هاشتاج #الحفلة_على_وزير_الكهربا”.

كما جاءت الإعلامية ريهام سعيد، في مركز متقدم بين الهاشتاجات الأكثر انتشارا في 2014؛ وذلك بفضل الحلقتين المثيرتين للجدل، والتي عرضت خلالهما حالة 5 فتيات “ملبوسات” بالجن، وفقا لما نقلته للمشاهدين.

وكان الهاشتاج المرتبط بها #اللي اتفرجوا_على_ريهام_سعيد”.

كما تفاعل النشطاء مع الحملة المضادة للقرار الحكومي بمحاربة حملة “هل صليت على النبي اليوم؟ حيث أطلق النشطاء هاشتاج “#هل_صليت_على_النبي_اليوم”؛ للمساهمة في انتشار الحملة بشكل كبير.

وكان “#احنا_متراقبين” من أقوى الهاشتاجات التي دشنها الناشطون؛ للسخرية من اعتراف وزارة الداخلية بمراقبة مواقع التواصل والإنترنت.

بينما انتشر سيل جارف من التعليقات على #تسريبات_مكتب_السيسي، الذي انفردت به قناة “مكملين”، وأظهر بطلا قضايا التخابر والاتحادية التي وجهت للرئيس محمد مرسي، ومحاولة كبار قادة الجيش المصري بمشاركة الرئيس الحالي المشير عبد الفتاح السيسي لتقنين مكان اختطاف مرسي بقاعدة أبي قير البحرية.

وكان من الهاشتاجات المتداولة هذا العام أيضا، #نكاح_الكاراتيه، إثر فضيحة مدرب كاراتيه مدينة المحلة، والذي قام بتصوير عشيقاته، وتسربت تلك التسجيلات للمواقع.

أمّا #وجّه_كلمة_للسبكي، فأطلقه الناشطون عقب أزمة عرض فيلم “حلاوة روح” لهيفاء وهبي.

و”#جرائم_في_الديسك”، كان لانتقاد الإعلام المصري، وأطلق النشطاء هاشتاج “#مناورات_الفولت_القاطع”، للسخرية من سقوط شبكة الكهرباء بكل ربوع مصر، والذي بررته الوزارة بأنها كانت تجري مناورة انقطعت على إثرها الكهرباء بكل النقاط الحيوية والسيادية في الدولة، وامتد ليشمل القطاعات الحيوية، كمدينة الإنتاج الإعلامي، ومترو الأنفاق وغيرها.

وشارك المصريّون في هاشتاج “#غزة_تحت_القصف”؛ ليرصدوا العدوان الصهيوني على غزة، وتبدل مواقف الإعلام المصري المخزي في الأثناء، وصل لدعم بعضهم للصهاينة ضد حركة حماس الفلسطينية.

وأطلق الشباب هاشتاج “#نصائح_للسيسي _قبل_السفر_لأمريكا”، قبيل زيارة السيسي لأمريكا، وحضور جلسات الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …