‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “نيويورك تايمز”: السيسي استبدل “حليفه المخلص” بمتشدد آخر
أخبار وتقارير - ديسمبر 22, 2014

“نيويورك تايمز”: السيسي استبدل “حليفه المخلص” بمتشدد آخر

وصفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بإحالة اللواء محمد فريد التهامي رئيس المخابرات العامة إلى المعاش وتعيين اللواء خالد فوزي بدلا منه بأن “كلاهما داعم للمنهج المتشدد للأمن القومي مع تقليص مجال الحقوق الفردية والمعارضة السياسية”.

وأشارت الصحيفة في تقريرها المنشور 21 ديسمبر بعنوان: “Egypt’s President Replaces Influential Intelligence Chief” – الرئيس المصري يستبدل رئيس المخابرات الأكثر نفوذا- إلى أن هذا التغيير “مهم” لأن رئيس المخابرات من بين الشخصيات الأكثر نفوذا في مصر منذ تأسيس الرئيس الراحل جمال عبد الناصر لجهاز المخابرات قبل ستة عقود حيث تحول التجسس الداخلي إلى أداة حيوية للسلطة السياسية بحسب وصف الصحيفة.

ولفت التقرير إلى ما نشرته صحيفة “الأهرام” الرسمية بأن تهامي سيغادر منصبه لأسباب صحية غير مؤكدة.

وقالت “نيويورك تايمز” أن خبر الإقالة يأتي بعد حوالي أسبوعين من فشل الاستخبارات “المحرج” عقب تسريب تسجيلات لمحادثات خاصة تمت في وزارة الدفاع نشرتها فضائيات يتحدث فيها كبار الجنرالات عن كيفية إدارة سجن د.محمد مرسي و ملاحقته الجنائية وذلك في أعقاب الإطاحة العسكرية بالرئيس مرسي في عام 2013.

وتابعت الصحيفة أن المسئولين المصريين قالوا بأن التسريبات ملفقة في حين ناقش المعلقون في الفضائيات الخاصة الموالية للحكومة التسجيل باعتباره “أصلي أو ربما ذلك”.

وأوضحت الصحيفة أن اللواء التهامي يعتبر واحد من أقرب مستشاري الرئيس السيسي حيث أشرف التهامي ودعم السيسي عقب إطاحته بمرسي العام الماضي مضيفة أن السيسي ثبت بسرعة “معلمه السابق” في وظيفة رئيس المخابرات لضمان التحكم في هذا الجهاز عبر “حليف مخلص” بحد وصف التقرير.رابط المصدر الأصلي

وأشارت الصحيفة إلى التهامي كاد أن ينهي مسيرته بـ “العار” عندما كان في منصبه السابق كرئيس لهيئة الرقابة الإدارية -التي يسيطر عليها الجيش- حيث اتهم علنا بالتواطؤ مع المسئولين وأقارب الرئيس المخلوع حسني مبارك للتستر على فسادهم وتربحهم حيث فتحت النيابة العامة تحقيقا وبدأ البرلمان هذا التحقيق وعزل الرئيس مرسي وقتها تهامي من منصبه.

ولكن استيلاء الجيش على السلطة محا المزاعم ضد الجنرال التهامي وسرعان ما أصبح يعرف باسم الشخص الأكثر تأثيرا في حملة القمع الواسعة التي شنتها حكومة السيسي على مؤيدي مرسي والمعارضين الآخرين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …