‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير جابر نصار: لا قيود على السياسة بالجامعة وفصلت 125 طالبًا لأسباب سياسية
أخبار وتقارير - ديسمبر 22, 2014

جابر نصار: لا قيود على السياسة بالجامعة وفصلت 125 طالبًا لأسباب سياسية

واصل الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة تصريحاته المتناقضة حول إيمانه التام بالعمل الطلابي داخل الجامعات، وزعمه أن جامعة القاهرة تخلو من أي قيود على العمل السياسي للطلاب، في الوقت الذي اعترف فيه بفصله نحو 125 طالبًا من الجامعة خلال الفصل الدراسي الحالي لمشاركتهم في مظاهرات طلابية.

وبحسب مصادر طلابية فإن تصريحات رئيس جامعة القاهرة تتناقض مع كل ما شهدته جامعة القاهرة خلال الفضل الدراسي الحالي وطوال العام الماضي، من انتهاكات أمنية وإدارية، حيث تم اقتحام الجامعة من قبل قوات الأمن لفض مظاهرات طلابية سلمية داخل الجامعة عشرات المرات، كما تم فصل العشرات من الطلاب وتأجير شركة “فالكون” للحراسات للتضييق على العمل الطلابي في الجامعة.

وكان الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة قد زعم خلال استضافته على قناة (إم بي سي) أن الجامعة ليس لها أي خصومات مع جهات بعينها، لافتًا إلى أن عدد الطلبة المفصولين ليس كبيرًا بالنسبة لعدد الطلاب الإجمالي في الجامعة- على حد قوله- مؤكدًا أن عددهم بلغ 125 خلال الفصل الدراسي الحالي والذي لم تزِد مدته عن شهرين ونصف؛ حيث بدأ في منتصف أكتوبر الماضي وسينتهي في نهاية ديسمبر الجاري.

واشترط الدكتور جابر نصار على الطلاب المفصولين من الجامعة تقديم اعتذارات رسمية لما ارتكبوه من أخطاء داخل الحرم الجامعي، إن أرادوا العودة مره أخرى، بحسب قوله، زاعمًا أنه بذلك ”يحمي الجامعة من مظاهر عنيفة يجب ألا تكون فيها”.

وأكد رئيس جامعة القاهرة أن “أي قرار صادر بالفصل متاح لصاحبه أن يطعن عليه أمام القضاء، ونحن نرحب بعودة الطلاب المفصولين بعد اعتذارهم وتعهد أولياء أمورهم بعدم ممارسة أبنائهم العنف داخل الجامعة مرة أخرى”.

وتابع قائلاً: “لن أسمح بمظاهرات يتم فيها استخدام العنف في الحرق والتدمير”، وذلك على حد قوله، مشيرًا إلى أنه لا يتخذ قرار بفصل أي طالب إلا بوجود دليل بتورطه في ممارسة العنف بالصوت والصورة، وأن ”مجمل المفصولين من جامعة القاهرة حتى الآن 125 طالبًا من إجمالي 260 ألف طالب”.

وفي سياقِ متناقض قال جابر نصار: “جامعة القاهرة لا تضع قيودًا على الممارسات السياسية للطلاب، شريطة أن تكون هذه الممارسات في إطار تنمية الوازع الوطني، مشددًا على أن الجامعة تعترض على النشاط الحزبي”.

وقال نصار: “أتحدى أي شخص يقول نحن قيدنا نشاطًا سياسيًّا في الجامعة، ولكن فقط نمنع النشاط الحزبي”، زاعمًا أن السنوات الأربع الماضية تحولت الجامعة إلى مركز لنشاط الأحزاب، و أن ”مثل هذا الأمر ليس له مثيل في الجامعات في العالم”.

وكانت حركة “طلاب ضد الانقلاب” المعارضة للسلطات الحالية في مصر، قد اتهمت الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة على مدار عام ونصف من الثالث من يوليو وحتى اليوم بعدة اتهامات؛ من بينها “التواطؤ مع قوات الأمن ضد الطلاب في الجامعة، واستغلال سلطة رئيس الجامعة في قمع المعارضة الطلابية وفصل عشرات الطلاب بشكل تعسفي دون وجه حق، فضلاً عن السماح لقوات الأمن باقتحام الجامعة أكثر؛ ما أسفر عن مقتل 7 طلاب وإصابة واعتقال العشرات، بحسب تقرير تقصي الحقائق الصادر عن لجنة “تقصي حقائق 30 يونيو” المشكلة من قبل حكومة السيسي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …