‫الرئيسية‬ ترجمات ودراسات ” مركز إعلام الأمم المتحدة :وسائل إعلام تتلاعب بمنح لقب “سفراء النوايا الحسنة
ترجمات ودراسات - ديسمبر 20, 2014

” مركز إعلام الأمم المتحدة :وسائل إعلام تتلاعب بمنح لقب “سفراء النوايا الحسنة

حذر بيان  لمركز الأمم المتحدة للاعلام من ظاهرة قيام  بعض وسائل الإعلام الإلكترونية والمطبوعة من وقت لآخر أنباء مغلوطة عن قيام الأمم المتحدة بمنح لقب “سفراء النوايا الحسنة للأمم المتحدة”، أو” منح جوازات سفر وامتيازات الأمم المتحدة” لشخصيات ومشاهير في مصر ومنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط.
 وأكد البيان أنه عادتة  ما يتم نقل هذه الأنباء المغلوطة من قبل أفراد، وأحيانا منظمات تدعي أنها “جزء من منظومة الأمم المتحدة”، أو أنها “أعضاء بالأمم المتحدة”.
وتود الأمم المتحدة في مصر لفت انتباه وسائل الإعلام والجمهور إلى التوضيحات التالية:
1.  وأوضح مركز إعلام الأمم المتحدة  أن  اختيار سفراء النوايا الحسنة للأمم المتحدة يتم وفقا لمعايير صارمة جدا، وعندما تقرر الأمم المتحدة تعيين سفير للنوايا الحسنة، فإنها تعلن ذلك دائما من خلال قنوات الاتصال الرسمية للأمم المتحدة (البيانات الصحفية الرسمية والمواقع الإلكترونية للأمم المتحدة، والمتحدثون باسم الأمم المتحدة)، ولا يخول لأي فرد أو أي منظمة أخرى التحدث باسم الأمم المتحدة.

2. إن شراكة المنظمات غير الحكومية مع إدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية أو مع إدارة شؤون الإعلام (DPI) أو حصولها على مركز استشاري بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي (ECOSOC) لا يمنحها الحق أو التفويض للتحدث باسم الأمم المتحدة، أو الادعاء بأنها “أعضاء في الأمم المتحدة “، فعضوية المنظمة تقتصر فقط على الدول ذات السيادة.

3-  طالب المركز  المنظمات غير الحكومية، بما فيها تلك المسجلة لدى إدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية أو إدارة شئون الإعلام أو الحاصلة على مركز استشاري للمجلس الاقتصادي والاجتماعي (ECOSOC)، والتي تدعي أنها “أعضاء بالأمم المتحدة” أو تحاول التحدث أو التصرف باسم الأمم المتحدة (مثل تعيين سفراء للنوايا الحسنة أو جمع تبرعات خيرية أو لنشاطات وغيره)، أن تجتنب القيام بمثل هذه الأعمال اللا شرعية؛ باعتبارها احتيال يعاقب عليه القانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …