‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير مسئول يكشف: 6 أسباب لعودة انقطاع الكهرباء
أخبار وتقارير - ديسمبر 20, 2014

مسئول يكشف: 6 أسباب لعودة انقطاع الكهرباء

عادت أزمة انقطاع الكهرباء مرة أخرى على الساحة، حيث يخيم الظلام على العديد من المحافظات رغم دخول شهور الشتاء، والتي يقل فيها الاستهلاك عن فصل الصيف، الذي يرجع المسئولون انقطاع الكهرباء خلاله لتخفيف الأحمال.

وأثار الانقطاع المتكرر استياء المواطنين، خاصة مع اقتراب امتحانات الفصل الدراسي الأول، كما تدفع المصانع فاتورة هذا الانقطاع خسائر اقتصادية باهظة، وذلك رغم ارتفاع فواتير الكهرباء خلال الأشهر القليلة الماضية أضعاف قيمتها القديمة.

ونقلت مصادر صحفية تصريحات عن مسئول بمحطة الكريمات لتوليد الكهرباء، كشف خلالها 6 أسباب لعودة انقطاع التيار الكهربائي واحتمالية استمرار الأزمة لعدة سنوات، حيث أكد أن هذه الأسباب تتمثل في أن خروج محطات من الخدمة يتم بقرارات إدارية وليس خروجا مفاجئا كما يظنه البعض، وتراجع العمر الافتراضي للمحطات بسبب تشغيل المحطات بالمازوت.

وأضاف المسئول أن جهازا صغيرا تسبب في تعطيل وحدات بالمحطة لأكثر من عام، مشيرًا إلى أن السبب في ذلك يرجع إلى أنه يحتاج إلى تصليح وصيانة في أمريكا، لكن تقاعس الإدارة وتفشي الإهمال والفساد تسبب في ترك المحطة معطلة لأكثر من عام.

وتابع: “حديث الحكومة المتكرر عن مشروعات الطاقة المتجددة “تهجيص”؛ لأنها تكنولوجيا عالية جدا ومكلفة جدا”.

وأوضح أن هناك رغبة لدى الحكومة في خفض سقف طموحات ومطالب المصريين بعد تزايدها إبان ثورة يناير، حتى يصبح قمة الإنجاز عدم انقطاع الكهرباء والحصول على رغيف عيش.

وأكد أن مصر تستطيع حل المشكلة نهائيا إذا نفذت مشروع الضبعة النووي، إلا أن القيادة السياسية والعسكرية ملتزمة بعدم تنفيذ هذه الخطوة؛ استجابة لإملاءات أمريكية إسرائيلية، بحسب تصريحات المسئول.

ومن جانبها، جاءت أسباب وزارة الكهرباء عن عودة الأزمة من جديد متباينة، حيث ناشدت وزارة الكهرباء المواطنين بتحمل عمليات تكرار انقطاع التيار الكهربائى خلال فصل الشتاء، وزعمت على لسان الدكتور محمد اليمانى، المتحدث باسمها، أن عملية انقطاع الكهرباء تأتى فى ظل استمرار أعمال الصيانة لمحطات الكهرباء حتى يكون الصيف المقبل هو الأفضل من حيث منع عملية تكرار انقطاع الكهرباء لساعات أمام المواطنين.

وزعمت الوزارة أن مشكلة انقطاع التيار الأخيرة- والتى وصلت فى بعض المحافظات لـ5 ساعات متواصلة- لم تدخل حيز الأزمة بعد، وإنما تبقى فى طور الأمر العارض الذى ينتهى بمجرد الانتهاء من أعمال الصيانة التى تقوم بها الهيئة على عجل فى الوقت الحالى.

وخرج المتحدث نفسه مرة أخرى ليرجع الأزمة إلى عدم توفير الوقود اللازم لمحطات الكهرباء، متهمًا وزارة البترول في الوقوف وراء هذه الأزمة، مشيرًا إلى أن ما حدث خلال الأيام الماضية أمر عارض، وجاء بسبب ظروف قهرية لعدم وصول كميات الغاز والمازوت المستوردة من الخارج، وأن هذه الكميات المتعاقد عليها كان من المفترض وصولها الشهر الحالى، إلا أنه تم تأجيلها حتى شهر مارس المقبل، وهو ما أدى إلى اضطرار مركز التحكم القومى لشبكة الكهرباء لتخفيف الأحمال بقدرة بلغت فى وقت الذروة إلى 2320 ميجاوات.

وفي تصريحات أخرى، عزا اليماني سبب انقطاع الكهرباء إلى “الحسد”، حيث قال: “إحنا اتحسدنا”!!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …