‫الرئيسية‬ ترجمات ودراسات السيسى يخصص أرضًا بالأمر المباشر لـ”بانجو” لدوره فى “تمرد”
ترجمات ودراسات - ديسمبر 18, 2014

السيسى يخصص أرضًا بالأمر المباشر لـ”بانجو” لدوره فى “تمرد”

أثار القرار الجمهوري الصادر بتخصيص أرض عامة بالأمر المباشر لـ”محمود بدر” الشهير بـ”بانجو”، بالمخالفة للقانون، غضب السياسيين والشخصيات العامة ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين اعتبروا هذه الأرض مكافأة لـ”بانجو” على مجهوده في الإطاحة بالرئيس محمد مرسي.

وكان الدكتور علي إسماعيل، رئيس قطاع شئون مكتب وزير الزراعة، صرح، في مداخلة مع الإعلامي أحمد موسي في برنامجه “على مسئوليتي” بأنه منذ شهرين صدر قرار جمهوري بضم الأرض الخاصة بمبنى الحقل الإرشادي بمدينة شبين القناطر محافظة القليوبية، إلى المنفعة العامة؛ وبناء عليه يجوز إقامة مصنع “محمود بدر” لتغذية تلاميذ المدارس.

ومن جانبه، أكد محمد فرج، رئيس اتحاد الفلاحين المصريين، أن حصول “بانجو” على هذه الأرض مخالف للقانون، مشيرًا إلى أن الجميع تم مكافأته على أحداث 3 يوليو، عدا الفلاح المصري.

وطالب جمال عيد، مدير الشبكة العربية لحقوق الإنسان، بالتحقيق في الواقعة، مؤكدًا أن تصريحات “بدر” حول الأرض تؤكد أن هناك مخالفة يجب التحقيق بشأنها وإعلان الحقيقة.

وأضاف عيد، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “لا أثق في مهنية أحمد موسى، لكن ما ذكره عن منح محمود بدر، بشأن الحصول على أرض بقرار جمهوري لعمل مصنع بسكويت، يستحق التحقيق وإعلان الحقيقة”.
وتابع قائلا: “الفلول راجعين البرلمان والقبض العشوائي رجع، إيه اللي اتغير باستثناء إن محمود بدر بقى عنده مصنع بسكويت والسيسي بقى رئيس وشباب الثورة في السجن؟”.

كما علق الفنان محمد عطية، في تعليق له على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” على تخصيص الأرض لـ”بدر”، قائلا: “يظل محمود بدر، هو المثال الأوضح على الإطلاق، لشاب اختار أن يبيع نفسه للسلطة والمشاركة في قتل حلم أبناء جيله بأبخس ثمن”.

بينما دافع مؤسس حركة تمرد عن نفسه قائلا: “الأرض المُقام عليها مصنع البسكويت المدرسي، كانت حمامات عمومية، وسعينا إلى استغلالها للمصلحة العامة، التي تفيد أبناءنا الشباب، وجميع أهالي المدينة مستبشرين بهذا المشروع”.

وادعى أن الأرض التي أُقيم عليها مصنع البسكويت المدرسي، صدر قرار جمهوري بتخصيصها لصالح المنفعة العامة، مشيرًا إلى أنها داخل الحيز السكاني بجوار موقف شبين القناطر بمحافظة القليوبية.

وأعرب مصطفى السويسي، العضو المؤسس في حركة تمرد، عن استيائه من الهجوم على محمود بدر، اليوم؛ بسبب “مصنع البسكويت”، واعتبرها إهانة، مبررًا الواقعة بأنه يخدم به أهل محافظته.

ولم تكن الأرض ومصنع البسكويت المكافأتين الوحيدتين التي منحتهما الحكومة لـ”بدر”؛ حيث يقوم بإعداد أوراق حزبه السياسي الآن، بعد رفضه مع حزب الفريق سامي عنان من قبل شئون الأحزاب؛ حيث يرى مراقبون أن “بدر” سيتقدم مرة أخرى بأوراق الحزب قريبا، حتى يصبح حزبه جاهزًا قبل الانتخابات البرلمانية؛ ليحصل على جزء من كعكة البرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …