‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “المونيتور”: مصر تستمد معلوماتها عن سيناء من الموساد الإسرائيلي
أخبار وتقارير - ديسمبر 18, 2014

“المونيتور”: مصر تستمد معلوماتها عن سيناء من الموساد الإسرائيلي

قال تقرير لشبكة “المونيتور” إن السلطات المصرية تحصل على معلوماتها الأمنية عن الإرهابيين بشبه جزيرة سيناء من الاستخبارات الإسرائيلية “الموساد” ومن مهربي وتجار المخدرات في هذه المنطقة، مشيرًا إلى أن الموساد

يعمل بسيناء عبر شبكة من الجواسيس بالمنطقة ومن خلال شبكات اتصال إسرائيلية للتجسس على الهواتف وأجهزة اللا سلكي.

وقال شيخ من قبائل سيناء لشبكة “المونيتور” المتخصصة في رصد شئون الشرق الأوسط- طلب عدم الكشف عن هويته لأسباب أمنية- إن “المخابرات الإسرائيلية أخبرت نظيرتها المصرية أنها اكتشفت معلومات حول تخطيط إرهابيين لاختطاف رعايا أجانب بسيناء وتنفيذ عمليات إرهابية بجنوب سيناء والقاهرة”، مضيفًا: “بالفعل لاحظت تدابير أمنية غير مسبوقة اعتمدتها الحكومة المصرية بمحافظة جنوب سيناء وعلى جميع الطرق التي تربط المحافظات المصرية الأخرى خاصة تلك المؤدية إلى شمال سيناء”.

وأوضح الشيخ للشبكة- التي يقع مقرها في الولايات المتحدة في تقريرها المنشور 16 ديسمبر- أن “الجيش والشرطة تمركزا عبر جميع الطرق التي تربط جنوب سيناء بشمالها وتحولت هذه المساحة إلى منطقة عسكرية حيث يخضع المدنيين للتدقيق والتفتيش والاعتقال العشوائي”.

وكشف الشيخ الذي يعمل في قطاع السياحة بجنوب سيناء أن “قوات الأمن هددت مهربي وتجار المخدرات الذين يسيطرون على الوديان والطرق الصحراوي المعقدة بجنوب سيناء بفرض عقوبات إضافية إذا سمحوا بمرور إرهابيين للمرور من شمال سيناء”.
وتحدثت “المونيتور” مع مهرب للمخدرات بشرط عدم الكشف عن هويته وقال: “أخبرني الضابط أنه إذا رأى خيالاً بالقرب من الوديان فلن يجعلنا نبيع حتى الطماطم في هذه البلد”.

ونقلت الشبكة عن باحث بالشئون الأمنية والجهات الجهادية- فضل عدم نشر اسمه لدواع أمنية- قوله: “إن صناع القرار في مصر يأخذون تحذيرات إسرائيل على محمل الجد خاصة عندما يتعلق الأمر بعمليات إرهابية في سيناء ومصر”، مضيفًا: “أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية لديها ما يمكنها من الحصول على أحدث المعلومات بشأن الحركات الإرهابية في سيناء وفقًا للمعلومات التي يتم جمعها من داخل سيناء عبر شبكة من الجواسيس زرعت داخل هذه الجماعات الإرهابية” بحسب المصدر.

وتابع الباحث قوله “تقوم الاستخبارات الإسرائيلية بمراقبة الهواتف والأجهزة اللاسلكية بسيناء” مضيفًا “وهذا أمر ممكن لأنها تستخدم الشبكات الإسرائيلية بدلاً من المصرية لأن الأخيرة قطعت بسبب الإجراءات الأمنية للسلطات المصرية”.
وأشار المصدر إلى أن “السفارات الغربية يبدو أنها اتخذت هذه التهديدات التي أطلقتها إسرائيل على محمل الجد لذلك أغلقوا سفاراتهم”.

رابط المقال الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …