‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “بيو”: الكراهية الدينية تتصدر مخاوف الشرق الأوسط بنسبة 34%
أخبار وتقارير - أكتوبر 18, 2014

“بيو”: الكراهية الدينية تتصدر مخاوف الشرق الأوسط بنسبة 34%

كشف أحدث استطلاع لمركز بيو الأمريكي للأبحاث حول المخاطر التي تهدد العالم من وجهة نظر الدول المختلفة تصدر عامل “الكراهية الدينية والعرقية” مخاوف سكان الشرق الأوسط بنسبة 34% بينما جاءت الأسلحة النووية في المرتبة الثانية.

 

وأوضح “بيو” في استطلاعه المنشور في 16 أكتوبر على موقعه الإلكتروني والذي أجري في الفترة من 17 مارس إلى 5 يونيو 2014 في 44 دولة وسؤال 48 ألف و643 شخص من مختلف هذه الدول أنه تم استطلاع الآراء حول خمسة مخاطر لتحديد أي منها تمثل التهديد الأكبر للعالم بحسب آراء المستطلعين، وحدد “بيو” هذه المخاطر وهي: الكراهية الدينية، وعدم المساواة، والتلوث والعوامل البيئية، الأسلحة النووية، الإيدز والأمراض المعدية.

ووجد “بيو” أن شعوب الشرق الأوسط أصبحت أكثر قلقا حول الكراهية الدينية مقارنة بنتائج الاستطلاع نفسه في عام 2007 حيث بلغ المتوسط الإقليمي حينها 24٪ من ست دول عربية اعتبرت الكراهية الدينية هي الخطر الأكبر الذي يهدد العالم، وبحلول عام 2014، تصاعدت النسبة في نفس هذه البلدن إلى 32٪، وفي مصر قفزت نسبة اختيار الكراهية الدينية والعرقية إلى أكثر من الضعف منذ عام 2007.

وذهبت خمس دول عربية من إجمالي سبعة سبعة شملهم الاستطلاع إلى أن الكراهية الدينية والعراقية هي التهديد الأكبر للعالم بمتوسط 34% على الرغم من أن استطلاع بيو كان أجري قبل سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على أجزاء كبيرة من سوريا والعراق، وكذلك قبل الاعتداء الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأوضح “بيو” أن اللبنانيين لديهم أعلى مستوى من القلق حول الكراهية الدينية والعرقية بنسبة 58% من الأفراد- الذين شملهم الاستطلاع- ثم الفلسطينيين بنسبة 40% ثم التونسيين بنسبة39% ثم المصريين بنسبة 34%.

وفي مصر تصدرت الكراهية الدينية مخاوف المصريين بنسبة 34% بينما جاءت الفجوة بيم الفقراء والأغنياء في المرتبة الثانية بنسبة 27% بينما حاز الأيدز والأمراض المعدية على نسبة 14% من مخاوف المصريين ثم الأسلحة النووية بنسبة 12% وأخيرا التلوث والعوامل البيئية بنسبة 11%.

وقال ربع الأمريكيون 27% أن الفجوة المتزايدة بين الفقراء والأغنياء هي أكبر تهديد للعالم بينما ذكر 24% أن الكراهية الدينية والعرقية هي الأكثر تهديدا وأعرب 23% عن قلقهم من انتشار الأسلحة النووية وذهب عدد أقل 15% إلى أن المشاكل البيئية أو الإيدز والأمراض المعدية الأخرى هي الأكث تهديدا للعالم.

وتوافق الأوربيون على أن عدم المساواة هي التهديد الأكبر للعالم حيث ذكر 32% عبر سبع دول من الاتحاد الأوروبي أن الفجوة المتزايدة بين الفقراء والأغنياء هي التهديد الأكبر للعالم.

وأجمع الأفارقة بحسب الاستطلاع على أن الإيدز والأمراض المعدية الأخرى هي التهديد الأكبر للعالم فالأوغنديين هم الأكثر قلقا حول الإيدز بنسبة (44٪)، ثم تنزانيا (41٪)، ثم جنوب أفريقيا (35٪)، ثم كينيا (29٪) ثم السنغال (29٪). فافريقيا لديها أعلى معدلات انتشار فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز في العالم كما انتشر في الآونة الأخيرة تفشي مرض الايبولا في غرب القارة.

وخلص الاستطلاع إلى أن الكراهية الدينية والعرقية، إلى جانب عدم المساواة، ينظر إليهما على أنهما أكثر القضايا إلحاحا بالنسبة للعالم، لافتا إلى أن انتشار الأسلحة النووية تأتي في المرتبة الثالثة بنسبة قريبة بينما يرى عدد اقل من سكان الدول داخل هذه البلدان أن التلوث والإيدز هما أكبر تهديد للعالم.

المصدر

http://www.pewglobal.org/2014/10/16/middle-easterners-see-religious-and-ethnic-hatred-as-top-global-threat/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …