‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير جارديان: دعم واشنطن للسيسي أفقدها سلطتها الأخلاقية
أخبار وتقارير - ديسمبر 14, 2014

جارديان: دعم واشنطن للسيسي أفقدها سلطتها الأخلاقية

قالت صحيفة “جارديان” البريطانية أن دعم الولايات المتحدة المستمر للحكومات القمعية وعلى رأسهم حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي أسفر عن خسارة واشنطن سلطتها الأخلاقية في العالم مشيرة إلى أن العالم العربي والإسلامي لم يستغرب ما كشفه تقرير الكونجرس الأمريكي حول برنامج التعذيب الذي أنشأته وكالة الاستخبارات CIA.

وأضافت الصحيفة في مقالها المنشور الأحد 14 ديسمبر بعنوان: ” US policies in the Arab world must be seen to resonate with its values” -يجب النظر لسياسات الولايات المتحدة بالعالم العربي باعتبارها صدى لقيمها”أن الولايات المتحدة لا يمكنها الوعظ ضد التعذيب بينما تسمح به في الوكالات التابعة لها.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري حاول منع نشر تقرير التعذيب لمخاوفه من ردود الأفعال السلبية تجاه أهداف تابعة للولايات المتحدة بالشرق الأوسط ولكن في الحقيقة لم يكن هناك رد فعل تقريبا في المنطقة على نشر التقرير المكون من 528 صفحة.

وتابعت الصحيفة أن جميع وسائل الإعلام العربية تقريبا تجاهلت تواطئ دولها في برنامج “الترحيل الاستثنائي” الذي ابتكرته المخابرات الأمريكية لتعذيب الإسلاميين المشتبه بهم لافتة إلى أن الشعب العربي تأكد من الحقائق التي كان يعتقدها من زمن طويل حول التعذيب. 

وأكدت الصحيفة أن الولايات المتحدة فقدت سلطتها الأخلاقية في الشرق الأوسط قبل نشر هذا التقرير بفترة طويلة بسبب تدخلاتها المتحيزة في الصراع العربي الإسرائيلي ودعمها للحكومات الاستبدادية.

وأشارت الصحيفة إلى تناقضات سياسات الولايات المتحدة حيث ألقى أوباما خطابا مؤخرا قال فيه: “حماية منظمات المجتمع المدني والشراكة معها في جميع أنحاء العالم مهمة الولايات المتحدة” بينما في الوقت نفسه خاضت إدارة الرئيس الأمريكي معركة لتجاوز القانون الأمريكي بشأن استئناف المساعدات العسكرية عبر تعديل قانون الإنفاق الأمريكي وإدخال تنازل فيه بزعم “الأمن القومي” لاستئناف المساعدات لمصر على الرغم من شن حكومة السيسي هجوما ضاريا ضد منظمات المجتمع المدني في مصر مما اضطر الكثير منها لتعليق عملها أو مغادرة البلاد بحد وصف الصحيفة.

وخلصت الصحيفة إلى أن هذه السياسات تزكي المشاعر المعادية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط وتقوض مصالحها الخاصة مضيفة أن العديد من الأنظمة الاستبدادية التي تدعمها الولايات المتحدة تنشر دعاية مناهضة لواشنطن نفسها في محاول مكشوفة لدعم شرعية هذه الأنظمة القمعية على حساب الولايات المتحدة لافتة إلى اتهام “السيسي” في أغسطس الماضي أمريكا وقطر وتركيا بالعمل مع الإخوان المسلمين وتمويل مشاريع إعلامية تهدف “لتقويض استقرار مصر” على حد قوله.

رابط الخبر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …