‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير مصر تمنع دخول باحثة أمريكية هاجمت السيسي وتقوم بترحيلها
أخبار وتقارير - ديسمبر 13, 2014

مصر تمنع دخول باحثة أمريكية هاجمت السيسي وتقوم بترحيلها

منعت سلطات مطار القاهرة، اليوم السبت، كبيرة الباحثين في معهد كارنيجي الدولي للسلام “ميشيل دنّ” من دخول مصر وقامت بترحيلها على طائرة أخرى إلى ألمانيا تنفيذًا لقرار قالت إنه صادر من “إحدى الجهات الأمنية بوضع اسمها على قوائم منع الدخول”.

واشتهرت “دان” بكتابة تقارير عن الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظامه، تهاجمه وتنتقد عنف النظام ضد طلاب الجامعات وقتل 16 منهم وتهميش كل الأحزاب والقوى المعارضة بما فيها غير الإسلامية، وهاجمتها صحف موالية للسلطة مؤخرًا لهذا السبب.

وفور وصولها علي الطائرة التركية القادمة من إسطنبول تبين وجود اسمها على قوائم الممنوعين من الدخول تنفيذًا لقرار من جهاز الأمن تقرر تنفيذ المنع وترحيلها؛ حيث تم إنهاء إجراءات ترحيلها على الطائرة المصرية المتجهة إلى فرانكفورت.

و”دنّ” هي باحثة أولى في برنامج كارنيجي للشرق الأوسط، وتتركّز أبحاثها على التغييرات السياسية والاقتصادية في البلدان العربية، وخصوصاً في مصر، وعلى السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط.

وعقب فوز الرئيس السيسي بانتخابات الرئاسة الأخيرة قالت: “بعد أن سلّم المصريّون مفاتيح الحكم للسيسي، سيسيرون خلفه وهم غير قادرين إلا على الصياح، على أمل أن يسترعوا انتباه الرجل الغامض الذي يقودهم”.

وفي تقريرها الأخير عن الجامعات ومظاهرات الإخوان، أكتوبر الماضي ذكرت أن الشرطة قتلت 16 طالبًا داخل الجامعة العام الماضي، وأشارت إلى 58 احتجاجًا في جامعات مصر الـ18 تم فيها اعتقال وفصل أكثر من 100 طالب، وقالت إن جامعة القاهرة فصلت 94 طالبًا، بينما فصل الأزهر 76، وفي سجن أبو زعبل يوجد 49 من طلاب الأزهر المحتجزين مضربون عن الطعام.

وتحدثت عن “صراع الشباب الذي قام بالثورة في مصر ونظام السيسي الذي يؤيده كبار السن”، وأن عددًا من شباب تمرد يشكون من استخدامهم من قبل الجيش للانقلاب عن النظام الديمقراطي.

و”دنّ” كانت خبيرة في شؤون الشرق الأوسط لدى وزارة الخارجية الأمريكية في الفترة الممتدّة بين 1986 و2003، وشغلت مناصب في طاقم الأمن القومي، وطاقم تخطيط السياسات لوزارة الخارجية الأمريكية، ولدى السفارة الأمريكية في القاهرة، والقنصلية الأميركية في القدس، ومكتب الاستخبارات والأبحاث، كما عملت أستاذة زائرة في جامعة جورجتاون، حيث علمت اللغة العربية والدراسات العربية بين عامَي 2003 و2006.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …