‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “مظاهرات رافضى الانقلاب” تدين القمع الطلابى وتطالب بإنقاذ الأقصى
أخبار وتقارير - أكتوبر 17, 2014

“مظاهرات رافضى الانقلاب” تدين القمع الطلابى وتطالب بإنقاذ الأقصى

يسري المصري

انطلقت، اليوم، عدد من الفعاليات الاحتجاجية المؤيدة للرئيس السابق محمد مرسي في عدد من محافظات الجمهورية، قبل صلاة الجمعة وبعدها، وذلك في إطار فعاليات أسبوع “انصروا الأقصى” الذي دعا له التحالف الوطني لدعم الشرعية؛ لنصرة المقدسيين المرابطين في المسجد الأقصى للدفاع عن المسجد ضد الاعتداءات والاقتحامات الاسرائيلية المتكررة.

ورفع المشاركون في تلك الفعاليات لافتات كتبوا عليها عبارات منددة بما يصفونه بـ”الانقلاب العسكري” في مصر، متهمين الحكام العرب والمسلمين بتوفير غطاء دولي لإسرائيل لتكرار علميات اقتحامها للمسجد الأقصى، كما رفعوا لافتات تدعم المظاهرات الطلابية وتطالب بالحرية والإفراج عن جميع المعتقلين.

ففي منطقة المعادي جنوب القاهرة، خرجت مسيرة صباحية من أمام مسجد “الإمبابى” بالمعادي، رفع المشاركون فيها شارات رابعة، وصور الدكتور محمد مرسي، ولافتات تناصر المسجد الأقصى والمرابطين فيه.

كما خرجت مسيرات مشابهة في كل من حلوان والمطرية والقاهرة الجديدة والتجمع الخامس والمهندسين بالجيزة والهرم والبدرشين والحوامدية وأوسيم وناهيا وعدد من مناطق شمال الجيزة.

ورددوا المشاركون في تلك المسيرات عددا من الهتافات المساندة للمسجد الأقصى، من بينها “لبيك يا أقصى” “الموت لإسرائيل” “ع الأقصى.. رايحين .. شهداء بالملايين” “يا أقصانا لا تهتم.. راح نفديك بالروح والدم”.

كما شهدت عدة محافظات بالوجه البحري، صباح اليوم، عدد من التظاهرات والسلاسل البشرية الحاشدة، كان أبرزها بمحافظة البحيرة، ومراكز ميت غمر وميت ناجى وكفر المقدام بمحافظة الدقهلية، والحسينية وفاقوس وكفر صقر بمحافظة الشرقية، وقلين بكفر الشيخ، وطنوب بالمنوفية، وقرية قارون الثانية بالفيوم، والإسماعيلية.

ورفع المشاركون لافتات تطالب بإسقاط ما وصفوه بـ”حكم العسكر”، كما رددوا عددا من الهتافات الداعمة لمظاهرات الطلاب في الجامعات، والمطالبة بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين، ومن بين تلك الهتافات “يسقط يسقط حكم العسكر.. الجامعات مصر مش معسكر” “علي في سور السجن وعلي.. بكره الثورة تشيل ما تخلي” “طالب الجامعة يا بطل.. صوتك بيحرر وطن” “لسة الطالب هو الحل.. بكره صموده يهز الكل” “ارفع رابعة وخليك فاكر.. اللى قتلوا إخوتنا عساكر” “الداخلية بلطجية.. ثوار أحرار حنكمل المشوار”.

من جانبها نشرت الأجهزة الأمنية قواتها بمحيط ميدان التحرير والمتحف المصرى ومبنى ماسبيرو، وعدد من المبانى والمنشآت المهمة بمنطقة وسط البلد، مثل وزارة الداخلية والسفارة الأمريكية والبريطانية ومجلسي الشعب والوزراء؛ إثر دعوة حركة طلاب ضد الانقلاب للاحتشاد اليوم.

وتمركزت الآليات العسكرية على المداخل المؤدية لميدان التحرير، بواقع مدرعتين على مدخل الميدان من اتجاه عبد المنعم رياض وطلعت حرب وسيمون بوليفار.

كما وُجدت مدرعة على مدخل شارع محمد محمود، وكذلك كوبرى قصر النيل، مع حالة شلل مرورية أمام مرور السيارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …