‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير بعد إدراج القرضاوي .. هؤلاء أبرز المصريين المطلوبين للإنتربول
أخبار وتقارير - ديسمبر 6, 2014

بعد إدراج القرضاوي .. هؤلاء أبرز المصريين المطلوبين للإنتربول

وضعت الشرطة الدولية أو ما يُعرف بـ”الإنتربول” العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، على قائمة المطلوبين بناء علي طلب من “السلطات الحاكمة” في مصر.

وجاء في تقرير الانتربول أن القرضاوي الذي يحمل الجنسية المصرية والقطرية، مطلوب من قبل السلطات المصرية لقضاء عقوبة بتهم “التحريض والمساعدة على ارتكاب القتل العمد، ومساعدة السجناء على الهرب والحرق والتخريب والسرقة.”

وأشار التقرير إلى أنه من يملك أي معلومات عن القرضاوي أن يراجع مركز الشرطة المحلية في منطقته.

وكان القرضاوي قد وجه رسالة إلى الشعب المصري حول الأوضاع الراهنة والتي كان آخرها براءة الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، واصفا مسار الثورة بأنه “معركة كر وفر.”

وقال القرضاوي، في تدوينة له نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي: “بعد الحكم الجائر، الذي جدد الأحزان، واستهان بالدماء الزكية التي سالت منذ 25 يناير 2011، حتى اليوم، والدماء الأخرى التي سالت قبل ذلك بثلاثين عاما.. هذا الحكم الذي نطق به قاض ظالم، معلنا براءة طاغية مصر وفرعونها، الذي أهلك الحرث والنسل، وأفقر البلاد، وأذل العباد، وأمر بالباطل، ونهى عن الحق، وكان عونا لأعداء الأمة على أبنائها، ومثّل – بشهادة الصهاينة- الحليف والصديق والكنز الاستراتيجي لهم.”

القرضاوي ليس الوحيد

لم يكن الدكتور القرضاوي آخر المطلوبين علي قائمة الانتربول، فسجل مصر يبدو حافلا في أرصدة البوليس الدولي.. ويحاول التقرير أن يرصد أبرز المصريين المدرجين ضمن قائمة الإنتربول وصولا بالقرضاوي آخر المدرجين في القائمة.

أشرف السعد

بدأ رحلته الأولى مع الهروب منذ أن سافر إلى باريس عام 1991 بحجة العلاج، وبعد هروبه بثلاثة أشهر صدر قرار بوضع اسمه علي قوائم الممنوعين من السفر. وحكم عليه بالسجن سنتين بتهمة إصدار شيك بدون رصيد. وفي يناير 1993، عاد فجأة حيث تمت إحالته إلى محكمة الجنايات لعدم اعادته 188 مليون جنيه للمودعين بالإضافة إلى 8 اتهامات أخرى.

وفي نهاية شهر ديسمبر 1993، أخلي سبيله بكفالة 50 ألف جنيه وتشكيل لجنة لفحص أعماله المالية. غير أنه سافر مرة أخرى للعلاج في باريس في 4 يونيو، 1995 ومنها انتقل إلى لندن حيث يقيم ويستثمر أمواله.

الجديد أنه رغم إقامته واستثماراته في لندن، إلا أن صفحته المدرجة على موقع الإنتربول، مازالت تقول “إذا كان لديك معلومات فعليك إبلاغ السلطات المحلية”.

أشرف الشريف

نجل وزير الإعلام الأسبق، صفوت الشريف، متهم في قضية كسب غير مشروع، ويبلغ من العمر 55 سنة، متهم باستغلال نفوذ والده لتحقيق مكاسب غير مشروعة، وتواترت أنباء بأنه يقيم في لندن.

محمد مجدي راسخ

هو رجل الأعمال والد هايدي راسخ، زوجة علاء مبارك، نجل الرئيس المخلوع حسني مبارك، ويبلغ من العمر 70 عامًا، وهو مطلوب في قضايا كسب غير مشروع وتربح من علاقته بأسرة مبارك، ويمتلك العديد من الاستثمارات في قطاع الغاز والاتصالات.

حسين سالم

رجل أعمال، يحمل الجنسيتين المصرية والإسبانية، له استثمارات في مجالات السياحة والطاقة، وتم القبض عليه من قبل الإنتربول الدولي لاتهامه في قضايا فساد في مصر. ألقي القبض عليه يوم 16 يونيو 2011 من قبل الانتربول الدولي في إسبانيا، ثم تم الافراج عنه بعد يومين بكفاله 27 مليون يورو.

يوسف بطرس غالي

كان وزيرا للمالية في حكومة أحمد نظيف قبل سقوطها، وهو أيضا ابن شقيق بطرس بطرس غالي الأمين العام السابق للأمم المتحدة، ويبلغ من العمر 62 عامًا، لجأ إلى بريطانيا بعد ثورة يناير، وهارب من قضايا إضرار بالمال العام وكسب غير مشروع.، ويقيم حاليا بين بريطانيا والولايات المتحدة.

رشيد محمد رشيد

قبل 25 يناير، كان يشغل منصب وزير الصناعة والتجارة في حكومة نظيف، ثم هرب إلى الخارج، يبلغ من العمر 59 عاما، متهم بالاشتراك مع ابنته عاليا، بصفته من العاملين فى الدولة والقائمين بأعباء السلطة العامة باستغلال نفوذه وسلطات وظيفته، فى الحصول لنفسه على كسب غير مشروع مقداره خمسمائة واثنان وعشرون مليون جنيه مصرى.

أيمن الظواهري

رئيس تنظيم القاعدة خلفاً لأسامة بن لادن، ويبلغ من العمر 63 عامًا، ومطلوب في مصر لتنفيذ حكم بالإعدام. كان يعمل قبل هروبه من مصر كطبيب جراح، وساعد في تأسيس جماعة الجهاد المصرية ويعتقد بعض الخبراء أنه من العناصر الأساسية وراء هجمات 11 سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.

عمرو النشرتي

من ضمن رجال الأعمال الذي استثمروا في المواد الغذائية، وكان صاحب سلاسل التجزئة “سينسبري البريطانية في مصر، وقرر الهروب نتيجة لمديونياته للبنوك. ورغم أنه هرب وأدرج على قائمة الإنتربول، إلا أنه عاد إلى القاهرة عام 2012 وسوى مديونياته لدى البنوك، ورغم ذلك لازال اسمه ضمن المطلوبين.

نبيل البوشي

رجل أعمال مصري، ارتبط سمه بالمشاهير، واُثيرت علامات استفهام كثيرة حول ضحاياه من النجوم، منهم ليلى علوي وميرفت أمين والمذيعة نيرفانا، وعدد من الوسط الرياضي على رأسهم محمود الخطيب نجم الأهلي السابق، وعلي أبو جريشة نجم الإسماعيلي السابق.

خالد حسين سالم

نجل حسين سالم، مصري ويحمل الجنسية الإسبانية، ويقيم مع والده بأحد المنتجعات الإسبانية، ويبلغ من العمر 35 عاما، مطلوب للقضاء المصري، لاتهامه بغسيل الأموال، والاستيلاء على المال العام.

ماجدة سالم

ابنة رجل الأعمال حسين سالم، مصرية إسبانية، وتبلغ من العمر 51 عاما، ومطلوبة للقضاء، بتهمة غسيل الأموال، وتقيم مع والدها وأسرتها بإسبانيا.

وجدي غنيم

داعية إسلامي مصري، من أقطاب الإخوان، ويبلغ من العمر 63 عاما، مطلوب بتهم الإشتراك مع آخرين بارتكاب جرائم العنف والقتل العمد والتعذيب وإحداث إصابات بدنية وحيازة وإحراز أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص، هرب من مصر إلى البحرين، ثم انتقل إلى عدة دول منها جنوب أفريقيا كإنجلترا التي أخرج اليمن ماليزيا وقطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …