‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير تسريب خطير لـ”مكملين” .. المجلس العسكرى زور تهم مرسي ومكان احتجازه
أخبار وتقارير - ديسمبر 4, 2014

تسريب خطير لـ”مكملين” .. المجلس العسكرى زور تهم مرسي ومكان احتجازه

أذاعت قناة “مكملين الفضائية” تسريبا مهما للغاية، كشفت فيه عن عدد من الاجتماعات والمكالمات الهاتفية بين عدد من أعضاء المجلس العسكرى؛ لتزوير معالم المكان الذى احتجز فيه الدكتور محمد مرسى، خلال الفترة من 3 إلى 8 يوليو 2013.

وذلك بناء على طلب من النائب العام، الذى طلب منه “شاهين” إعطاءه أي اسم لسجن؛ حتى يتم وضعه فى القضية؛ لأن “دفاع مرسى عمال يلاعبهم” فى هذا الشأن.

وكشفت الاتصالات، عن قيام ممدوح شاهين، مساعد وزير الدفاع للشئون القانونية والدستورية، بمحاولة إنقاذ المجلس من ورطة احتجاز الدكتور مرسى فى مكان تابع للقوات البحرية، على أن يتم بناء سجن جديد بنفس شكل الوحدة العسكرية، التى كان الرئيس مرسى محتجزا فيها.

وتضمن التسريب مجموعة من المشاورات، حتى قام اللواء أسامة الجندى قائد القوات البحرية ببناء المبنى الذى تم الاتفاق عليه، على أن يتولى اللواء ممدوح شاهين التنسيق مع اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية لوضع لافتة على المبنى، وإصدار قرار من وزير الداخلية بأن هذا المكان تابع لوزارة الداخلية.

وأظهر التسريب مدى الرعب الذى سيطر على ممدوح شاهين؛ بسبب المعاينة التى يمكن أن تتم للجهة التى كان محتجزا بها الدكتور مرسى؛ حيث أشار إلى أن “القضية هتبوظ” إذا تم اكتشاف أن مرسى كان محتجزا فى مكان مختلف، وأن “حبس مرسى هيبقى باطل وبالتالي يفرج عنه، والنائب العام طلب تزوير بيانات مبنى احتجاز مرسي؛ لملاعبة دفاع مرسي”.

وأشار شاهين إلى أن “النائب العام أرسل المسشارين مصطفى خاطر وإبراهيم صالح لتزوير أوراق قضية مرسي، ويطلب تزوير بيانات عن مبنى وهمي بالوحدة العسكرية؛ لزعم حجز الرئيس مرسي به، ولو وزير الداخلية قال “حطوا عليه يافطة”.

وقال شاهين: “قضية التخابر دي هتبوظ لو اتثبت إن مرسي كان محبوسا في مكان غير قانوني، وقضية الاتحادية كمان، واحنا قلنا لقائد القوات البحرية نبني سور يفصل بين السجن والوحدة العسكرية علشان لو حد جه يصور، وافرض الدفاع طلب وقال يا سيادة الريس – قاضي المحاكمة – عايزين نعاين ولو كان عندنا استشارات قانونية .. مكناش قعدنا نلم الجثث، وإن أعضاء المجلس العسكري يعترفون باختطاف الرئيس مرسي بوحدة عسكرية”.

وقال شاهين: “اللجنة الهندسية سوف تبني سجنا في 72 ساعة ونوفقه قانونيا، ونخلص له ورق مهم، كلف الموضوع وكأنه شغال من 100 سنة ، وأسامة الجندي يوضح للسيسي خطة تحويل الوحدة العسكرية لسجن؛ لتقنين احتجاز مرسي!!”.

وأوضح التسريب، أن أسامة الجندى قام بالفعل ببناء السجن، وعرض صوره على اللواء محمود حجازي رئيس أركان القوات المسلحة.

وكانت المداولات بحضور اللواء عباس كامل، مدير مكتب وزير الدفاع آنذاك “السيسي”.

اقرأ أيضا

اتهام آشتون بالتورط مع ممدوح شاهين في تزوير مكان احتجاز مرسي

سياسيون: تسريب محادثات المجلس العسكري دليل على تواطؤ العسكر

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …