‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير كبار موظفي السيسي يهينون المواطنين ويعيدون ممارسات عهد مبارك
أخبار وتقارير - ديسمبر 4, 2014

كبار موظفي السيسي يهينون المواطنين ويعيدون ممارسات عهد مبارك

تحولت مهام المسئولين في مصر إلى إهانة المواطنين بدلا من خدمتهم وتحقيق مصالحهم، هذا الأمر تكرر كثيرًا خلال الفترة الماضية، حتى أصبحت هي السمة الأساسية للمسئولين باختلاف مناصبهم.

بطل الواقعة هذه المرة هو رئيس حي المقطم، على عبد السميع وهدان، الذي أهان مواطنا، حاول أن يشتكي لمحافظ القاهرة د. جلال السعيد – أثناء جولته بحي المقطم، اليوم الخميس – من إزالة الكشك الخاص به، وعندما قال لرئيس الحي إنه تقدم بطلب لترخيص الكشك في الحي ورفض، كان الرد من رئيس الحى: “إنت عبيط يالا”!!.
شاهد الفيديو:


محافظ القاهرة نفسه، اتهم سيدة بأنها مستأجرة، وذلك عندما اقتربت منه خلال تفقده مشروع توسعة محور مروري بالمرج، خلال شهر أغسطس الماضي، واشتكت له من سوء مياه الشرب بالمنطقة واختلاطها بمياه الصرف الصحي، فرد المحافظ على شكوتها قائلا: “انتى قابضة قرشين علشان تقولي الكلام ده.. زعقي بقى براحتك”.
شاهد الفيديو:

وأثارت حركة بذيئة لمحافظ الإسماعيلية، اللواء أحمد القصاص، غضب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا بإقالة المحافظ، وذلك بعد الفيديو الذي تم تداوله له أثناء توجيهه انتقادات بمؤتمر جماهيري – الشهر الماضي – لأبناء قرية أبو سلطان “جنوب المحافظة”.

وبحسب الفيديو الذي لم يزد عن دقيقة، قال القصاص محتدا وهو يتحدث عن أزمة الإسكان: “اللي عايز مكان يسكن فيه النهاردة أجبْله منين.. وعنده خمسة عيال أو ستة عيال.. إحنا في مشكلة كبيرة .. الناس لازم تفهم من يريد مكانا للسكن اليوم.. من أين آتي له به ولديه 5 أو 6 أولاد، نحن في مشكلة كبيرة ولا بد أن تفهموا ذلك”.

وأشار المحافظ بحركته البذيئة مستكملا حديثه: “اللي قاعد يزرب عيال .. إحنا أد 5 دول أوربية.. ما كل واحد يبص لنفسه”.

وفي بورسعيد، قام المحافظ اللواء سماح قنديل بسب الدين داخل أحد مساجد المحافظة، لعدد من التجار الذين تظاهروا بعد إغلاق شارع الثلاثيني، العام الماضي، مما أدى إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية بالمحافظة.

وأثناء تفاوض المحافظ مع التجار بالمسجد، اشتكى أحد الشباب من تردي الأحوال الاقتصادية والأمنية منذ توليه المنصب، إضافة إلى تنامى ظاهرة التهريب فى وضح النهار، دون تدخل أى مسئول لمنع هذه الجريمة التى أدت إلى إفلاس تجار بورسعيد، فقام المحافظ بالرد عليه في ميكروفون المسجد وسب الدين، مما دفع المتظاهرين إلى الهتاف ضده وطرده من المسجد.

شاهد فيديو طرد المحافظ من المسجد بعد سبه للدين:

كما اتهم مواطن بالإسكندرية يدعى أحمد مسعود، المحافظ اللواء طارق المهدي، بالاعتداء عليه بالضرب في شهر يوليو الماضي، وذلك عند محاولة الأول تقديم شكوى للمحافظ ضد مصنع الأسمنت بوادي القمر.

وقال مسعود “إن المحافظ رفض الحديث معه ونظر له بسخرية، ثم أدار ظهره له متجهًا لسيارته”، وتابع مسعود قائلا: “حسبنا الله ونعم الوكيل في كل مسئول ما بيراعيش ضميره.. حرام عليكم تسيبونا في التلوث ده”.

فعاد المحافظ مسرعًا، وقام بجذبه من ملابسه وذراعه ودفعه بقوة للخلف أمام المواطنين المتواجدين بالمنطقة.

وتشترك هذه الوقائع في أمرين أساسيين:
أولهما: أن المهان دائمًا هو المواطن البسيط، الذي حلم بعودة حقوقه المنهوبة وكرامته المهانة بعد قيام ثورة 25 يناير، التي رفعت شعار “عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية.. كرامة إنسانية”.
أما الأمر الثاني: فهو عدم محاسبة المسئولين الذين يهدرون كرامة المواطن المصري علنًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …