‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير بيان لــ30 شخصية عالمية يدعو لإنقاذ مصر من طغيان “السيسي”
أخبار وتقارير - مايو 7, 2019

بيان لــ30 شخصية عالمية يدعو لإنقاذ مصر من طغيان “السيسي”

أصدر ثلاثون عالما ومفكرا عالميا بيانا مشتركا يدعون فيه إلى إنقاذ مصر من ديكتاتورية الطاغية عبدالفتاح السيسي، وكان من أبرز الموقعين نعوم تشومسكي ورمزي كلارك ونورمان فينكلشتاين، وطالب الموقعون على البيان إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برهن دعمها للسيسي بمدى احترامه لحقوق الإنسان.

وأعرب الموقعون على البيان عن صدمتهم من الموقف الدولي تجاه التعديلات الدستورية التي تم تمريرها مؤخرا، والتي تسمح للسيسي بالبقاء في الحكم حتى العام 2030، وقالوا: “نحن في حالة صدمة شديدة إزاء الصمت الذي واجه به المجتمع الدولي مسألة التعديلات الدستورية الأخيرة في مصر، على الرغم من أن هذه التعديلات تنتهك بوضوح جميع المبادئ الأساسية لأي دستور”.

وشدد البيان على أن “السيسي قام بتفصيل الدستور على مقاسه الشخصي فقط، متجاهلا بشكل خطير التطلعات المشروعة للشعب المصري للديمقراطية وحقوق الإنسان”، مضيفا أن معدلات الفقر والإرهاب والانتحار والسجن والاختفاء القسري في مصر زادت منذ عام 2013، منوهين إلى حرصهم على “منع التطورات من التسارع الأوضاع؛ كي لا تصل إلى مرحلة خارج نطاق السيطرة”.

ويحذر البيان من أن “الدعم المستمر لبقاء السيسي في السلطة لن يؤدي إلا إلى مزيد من عدم الاستقرار، مع زيادة احتمالية تفاقم الأزمات المتعلقة بقضايا مثل تدفق اللاجئين إلى خارج مصر، والإرهاب والعنف، وتهديد السلام في الشرق الأوسط بشكل خاص والغرب بشكل عام”.

ويشدد البيان على أن الآلة الإعلامية لنظام العسكر تعمل على نشر الكراهية والتعصب ضد الولايات المتحدة الأمريكية، وتابع البيان: “الأمر الآخر الذي لا يقل أهمية هو الضغط على السيسي لإيقاف آلته الإعلامية الدعائية من نشر الكراهية والتعصب التعسفي ضد الولايات المتحدة في أذهان الشعب المصري ليل نهار، بينما يلتقي هو نفسه مع الأمريكيين بابتسامة ودية واسعة وسلوك مخلص”.

ومن بين الموقعين على البيان: المفكر والفيلسوف الأمريكي أفرام نعوم تشومسكي، والمفكر والأكاديمي الأمريكي نورمان فينكلشتاين، ووزير العدل الأمريكي الأسبق ويليام رمزي كلارك، والحقوقية الأمريكية سارة فلاندرز، والصحفية الأمريكية ميليسا تيرنر، ورئيسة جمعية “بي مجازين” ميسي كراتشفيلد.

كما وقّع على البيان أيمن نور زعيم حزب غد الثورة، وعضو مجلس النقابة العامة للأطباء سابقا عمرو الشورى، وعضو مركز العلاقات المصرية الأمريكية أمين محمود، والفنان هشام عبد الله، والمحلل السياسي مختار كامل، وعضو مبادرة وطن للجميع محمد إسماعيل.

وقال عضو مبادرة وطن للجميع، محمد إسماعيل: إن بيانهم الذي حمل عنوان “أنقذوا مصر”، تم توجيهه منذ أيام قليلة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأعضاء الكونجرس في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أنهم بصدد خطوات أخرى لمحاولة وقف المعونة العسكرية الأمريكية إلى مصر أو أن تكون مشروطة بإيقاف الانتهاكات التي يرتكبها النظام.

ويحذر إسماعيل من أن “المجتمع الدولي سيتأثر خلال الفترة المقبلة بسياسات السيسي التي لن تترك أحدا في الداخل أو الخارج إلا وستطاله”، لافتا إلى أن “تلك السياسات هي التي تصنع الإرهاب، وتولد الهجرة غير الشرعية، وتفجر الأزمات على الصعيد الداخلي والخارجي، مطالبا الجميع بالتصدي له قبل أن تتسبب سياساته بحرق الأخضر واليابس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ننشر الكواليس الكاملة لـفضيحة “سلق” قانون الاستثمار الجديد

حسن علي وافق مجلس نواب الانقلاب، أمس الأحد، على تعديل محدود على أحكام قانون الاستثمار رقم …