‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “إيكونوميست”: محاكمة مبارك “هشة” من البداية
أخبار وتقارير - ديسمبر 2, 2014

“إيكونوميست”: محاكمة مبارك “هشة” من البداية

قالت مجلة “إيكونوميست” البريطانية أن محاكمة مبارك كانت “هشة من البداية” وتمت من يومها الأول تحت ضغط شعبي شديد عقب ثورة يناير 2011 وخاصة من عائلات أكثر من 866 متظاهر الذين قتلوا في أعمال عنف بالشوارع مشيرة إلى أن النائب العام المعين من قبل مبارك وافق على تقديم خليط متسرع من القضايا ضد المخلوع الذي حكم مصر لثلاثين عاما حيث فشلت النيابة في الحصول على أدلة حاسمة من سجلات الشرطة. 

 وأضافت المجلة في مقالها المنشور الاثنين 1ديسمبر بعنوان : “Off the hook” -التخلص من المأزق- أن محاكمة مبارك الأكثر إثارة في تاريخ مصر أثارت الغضب لدى الكثيرين والفرح لعدد قليل وأشعلت سيل من النكات الساخرة لبراءة الرئيس المخلوع من قتل المتظاهرين مشيرة إلى أن هذا الحكم لم يكن مفاجئا حيث كان كل شيء غير منطقي بالمحاكمة التي فشلت بعد ثلاث سنوات من بدايتها بحسب تعبير المقال. 

وتابعت المجلة أن المجلس العسكري الذي تولى سلطة البلاد عقب تنحي المخلوع حرص على تهدئة الحماس الثوري للمتظاهرين من خلال وضع المسئولين السابقين لنظام مبارك في قفص الاتهام وتفتيت الثوار وتعزيز الدولة العميقة بما في ذلك الأجهزة الأمنية والقضائية التي “احتقرت ثورة 25 يناير” وسحقت احتجاجات الإخوان المسلمين عقب إطاحة الجيش بـ د.محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ثم استخدم غطاء الحرب على الإرهاب للقضاء على المعارضة. 

وأكدت المجلة أن في ظل التغيرات السياسية التي شهدتها البلاد خلال الأعوام الأربعة الماضية أظهرت المحاكم المصرية مرارا وتكرار تساهلا مع مسئولي نظام مبارك ورجال أعماله والمدانين من الشرطة بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان لافتة إلى قيام وسائل الإعلام الموالية للنظام بإلقاء اللوم على جماعة الإخوان المسلمين في جميع العلل التي أصابت البلاد. 

وتابعت المجلة أن في مقابل ذلك كان القضاء قاسيا مع معارضي النظام الحالي حيث أصدر أحكاما بالإعدام على المئات وفقا لأدلة هزيلة من بينهم العشرات ليس لهم علاقة بالإخوان المسلمين مشيرة إلى حبس النشطاء الليبراليين والعلمانيين لاحتجاجهم على قانون التظاهر الذي يحظر التظاهرات. 

وأشارت المجلة إلى أن قضية مبارك التي ضمت أكثر من 160 الف ورقة فشلت في تقديم أي صلة بين مبارك ورجاله من قادة الأجهزة الأمنية وبين قتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير على الرغم من توثيق جرائم قتل وضرب ودهس مئات المتظاهرين عبر كاميرات التليفزيون.

رابط الخبر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …