‫الرئيسية‬ عرب وعالم الأول من نوعه منذ عام: مقتل أمريكي وإصابة آخر بالسعودية
عرب وعالم - أكتوبر 14, 2014

الأول من نوعه منذ عام: مقتل أمريكي وإصابة آخر بالسعودية

أعلنت السلطات الأمنية السعودية عن مقتل أمريكي وإصابة آخر؛ إثر إطلاق نار على سيارتهما، شرق العاصمة السعودية “الرياض”، أعقبه تبادل إطلاق نار مع المهاجم، الذي يبلغ من العمر 24 عاما، مما أسفر عن: إصابته بجرح خطير واعتقاله.

وطبقًا للرواية الرسمية، نقلت وكالة الأنباء السعودية، عن الناطق الإعلامي لشرطة منطقة الرياض: أنه تعرض شخصان، ظهر اليوم الثلاثاء- في سيارتهما لإطلاق نار، أثناء توقفهما عند إحدى محطات الوقود، بالقرب من استاد الملك فهد، شرق مدينة الرياض، وبيَّن: أنه على الفور باشرت قوات الأمن الحادث، وتمكنت من محاصرة المعتدي، وتبادل إطلاق النار معه، وإصابته والقبض عليه.

وقال: “إنه نتج عن هذا الاعتداء: مقتل أحد الأشخاص الذين في السيارة، وإصابة الآخر إصابة متوسطة، واتضح أنهما من حاملي الجنسية الأمريكية”، ولفت إلى: “أن الجهات المختصة باشرت إجراءاتها، وتم نقل المصابين إلى المستشفى، ولا يزال الحادث محل المتابعة الأمنية”.

ولم توضح الوكالة ما إذا كان الأمريكيان اللذان تعرضا للهجوم، من حاملي الهوية الدبلوماسية، أم هما مواطنان مدنيان، كما لم توضح ما إذا كانت القوات الأمنية، التي تبادلت إطلاق النار مع المعتدي، كانت بصحبتهم، أم كانت قريبة من المكان.

ولم تعقب السلطات الأمريكية على الواقعة، ويعد هذا الهجوم هو الأول من نوعه، الذي تشهده العاصمة السعودية “الرياض” خلال العام الجاري، ومنذ فترة.

ويأتي الحادث في ظل مشاركة السعودية في الهجوم، الذي يشنه تحالف دولي تقوده أمريكا، في تنفيذ ضربات جوية ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق، كما يأتي بعد نحو 6 أسابيع، من الإعلان عن القبض على 88 إرهابيًا في السعودية.

وفي 2 سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلن المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، عن: “اعتقال 88 شخصًا، شكلوا 10 خلايا إرهابية، تتبنى الفكر الضال، الأمر الذي أجهض مخططات كانوا على وشك البدء بتنفيذها، في الداخل والخارج.

وسبق أن تعرضت سيارة دبلوماسية ألمانية لإطلاق نار من قبل مجهولين، في بلدة العوامية، شرق السعودية، في 13 من يناير/ كانون ثان الماضي، الأمر الذي أدى إلى احتراق السيارة، ونجاة راكبيها الألمانيين، اللذين يحملان الصفة الدبلوماسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …