‫الرئيسية‬ مقالات رد القاضي بين أبناء مبارك ود. قنديل ورفاقه
مقالات - ديسمبر 20, 2018

رد القاضي بين أبناء مبارك ود. قنديل ورفاقه

أكدت أكثر من مرة أنه برغم احترامي للقضاء إلا أنني أرى أنه يعيش أسوأ عصوره خاصة بعدما أصبح من حق رئيس الجمهورية تعيين قياداته، وآخر مثال لمحنة العدالة كما ذكرت قضية عبدالحليم قنديل ورفاقه، فهي نموذج للظلم الصارخ، فهم محبوسون رغم عدم صدور أحكام نهائية ضدهم بعد سقوط الأحكام الغيابية الصادرة بحقهم مع تسليم أنفسهم كما ينص القانون.

وقد طلبوا رد القاضي الذي يحاكمهم فتم تأجيل طلبهم أكثر من مرة، وأخيرا تحدد موعد في الشهر القادم للفصل في ذلك. وهذا التأجيل أراه غريبا على العدالة ويدخل في دنيا العجائب!

وإذا أردت التأكد من ذلك فإنني أقدم لحضرتك ما جرى في قضية أبناء مبارك وغيرهم من المتهمين في قضية التلاعب بالبورصة! فقد طلبوا رد القاضي ، فصدرت الموافقة على ذلك في ذات اليوم، وتمت محاكمتهم من جديد أمام دائرة أخرى في نفس اليوم أيضا وتم إطلاق سراحهم قبل أن يطلع فجر اليوم التالي!!

وأترك لحضرتك المقارنة بين هذا وذاك لتصل إلى ذات النتيجة التي توصلت إليها وهي أن القضاء ببلادي في محنة حقيقية مع كامل احترامي له، وياريت يعود زي زمان شامخا بعيدا عن الأهواء السياسية وحصن لكل مظلوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …