‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “هآرتس”: فشل مؤتمر المانحين ضربة قاصمة لـ”السيسي”
أخبار وتقارير - أكتوبر 14, 2014

“هآرتس”: فشل مؤتمر المانحين ضربة قاصمة لـ”السيسي”

قالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يعول على مؤتمر المانحين لإعمار غزة في العودة بمصر إلى واجهة الساحة الدبلوماسية في العالمين العربي والإسلامي بعد تراجع دورها خلال السنوات الأخيرة، مشيرةً إلى أن فشل المؤتمر وعدم تنفيذ توصياته سيكون ضربة قاصمة لقيادة السيسي وتدمير لمكانة محمود عباس كزعيم للشعب الفلسطيني.

وأضافت الصحيفة في مقالها المنشور 13 أكتوبر بعنوان: “The Gaza donor conference – a springboard for Sissi” هل سيكون مؤتمر مانحين غزة نقطة انطلاق للسيسي؟ وأن التغطية الواسعة للمؤتمر على مدار اليوم عبر قنوات التليفزيون المصري الرسمية تعكس رغبة “السيسي” في أن يكون في طليعة الدول العربية والإسلامية دبلوماسيًّا بعد ثلاث سنوات من عدم الاستقرار السياسي التي صاحبتها أسوأ أزمة اقتصدية في تاريخ البلاد، على حد وصف المقال.

وكان مسؤولون أمريكيون كبار بالخارجية الأمريكية أبدوا عبر تصريحات إعلامية الجمعة الماضية تشكيكهم في أن يفي مؤتمر المانحين بطلب الفلسطينيين بالكامل للحصول على أربعة مليارات دولار من تعهدات المساعدات لإعادة بناء قطاع غزة بعد تدميره خلال العدوان الصهيوني الأخير الذي عرف باسم “الجرف الصلب”.

وفي السياق نفسه قال مسؤول بوزارة الخارجية في تصريحات لصحيفة “الشروق” 12 أكتوبر الجاري: “إن المشاركين في مؤتمر القاهرة الدولي لإعادة إعمار غزة تعهدوا بتقديم حوالى 3.1 مليارات دولار لجهود الإعمار، بينها تعهدات جديدة بـ2.2 مليار دولار، والبقية تعهدات سابقة”.

بينما شكك مصدر مطلع على أعمال المؤتمر- في نفس تقرير صحيفة الشروق- في إمكانية الوفاء بتعهدات الـ2.2 مليار دولار، مضيفًا أن المانحين سيلتزمون بمبلغ أكثر قليلاً من الـ400 مليون دولار المطلوبة بشكل عاجل لغزة، مضيفًا: “أما المبلغ الآخر، والمتمثل في 2.1 مليار دولار المطلوبة لبناء المنازل المدمرة، فهو محتمل وليس مؤكدًا، في حين أن بقية مبلغ المليارات الأربعة التي تريدها السلطة الفلسطينية، فهو في حكم المشكوك فيه أو المستبعد”.

وأشارت هآرتس إلى كلمة السيسي في المؤتمر واعتبرتها أنها تستهدف أساسا حركة حماس وتسعى لتعزيز سلطة محمود عباس واستعادة ثقة الشعب في حركة فتح والسلطة الفلسطينية للقضاء على “حماس” لافتة إلى أن السيسي استخدم نفس تعبيرات الرئيس الراحل أنور السادات في الحديث عن إنهاء الصراع لتحقيق السلام والأمن.

المصدر:

http://www.haaretz.com/news/middle-east/1.620491

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …