‫الرئيسية‬ منوعات استقالة الشرطي الأبيض الذي قتل الشاب الأسود بالولايات المتحدة
منوعات - نوفمبر 30, 2014

استقالة الشرطي الأبيض الذي قتل الشاب الأسود بالولايات المتحدة

قدم الشرطي الأبيض دارين ويلسون الذي أردي الشاب الأسود الأعزل مايكل براون قتيلا في مدينة فرغسون في ولاية ميزوري استقالته من الشرطة لأسباب قال إنها أمنية. وأشعلت حادثة قتل براون احتجاجات واسعة ذات خلفية عرقية في كامل الولايات المتحدة.

أفادت صحيفة أمريكية السبت أن الشرطي الأبيض دارين ويلسون الذي قتل الشاب الأسود الأعزل مايكل براون (18 عاما) في فرغسون (ميزوري، وسط الولايات المتحدة) في حادث أشعل فتيل توترات عرقية وتظاهرات عنيفة في عموم البلاد، قدم استقالته من الشرطة.

وقالت صحيفة “سانت لويس بوست-ديسباتش” إن ويلسون أرسل رسالة إلى القيادة العامة للشرطة يبلغها فيها باستقالته لدواع أمنية.

وكتب ويلسون في رسالته بحسب ما نقلت الصحيفة “كنت أود الاستمرار في العمل في الشرطة ولكن سلامة بقية عناصر الشرطة والمجتمع بأسره ترتدي أهمية كبيرة جدا بالنسبة لي”.

وأضاف “لقد قيل لي إنني في حال استمراري في ممارسة مهنتي سأشكل خطرا على السكان وعلى عناصر الشرطة في فرغسون، وهو احتمال يتعين علي أن أمنع حدوثه”.

وكان المحامي نيل برونتريجر وكيل الدفاع عن ويلسون أعلن الأربعاء، أن موكله سيستقيل من سلك الشرطة ولن يعود إليه أبدا.

وفي 9 آب/أغسطس، أطلق الشرطي ويلسون رصاصات عدة على براون، الذي كان عزلا، فأرداه قتيلا، في حادث أشعل أعمال شغب في هذه الضاحية الصغيرة لمدينة سانت لويس والتي تقطنها غالبية من السود، ولكن غالبية عناصر الشرطة فيها من البيض.

ومطلع الأسبوع، بعد ثلاثة أشهر من المداولات، خلصت هيئة محلفين إلى أن الشرطي تصرف بموجب الدفاع المشروع عن النفس بعد حصول مشادة بينه وبين براون وأنه بالتالي لا يجوز أن يلاحق قضائيا على قتله الشاب الأسود، وهو قرار أشغل مجددا فتيل الاحتجاجات العنيفة التي عادت وهدأت في منتصف الأسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …