‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير مراقبون: “جيش الجمعة” لحماية مبارك وليس “الانتفاضة”
أخبار وتقارير - نوفمبر 29, 2014

مراقبون: “جيش الجمعة” لحماية مبارك وليس “الانتفاضة”

كشف مراقبون للشأن المصري عن أن الجيش المصري اتخذ من دعوات الاحتشاد لانتفاضة الشباب المسلم مطية لانتشار قواته بشكل مكثف تمهيدا لقمع أية تظاهرات تخرج إثر حكم براءة مبارك الذي كان محددا سلفا.

 وقال الناشط السياسي، أنس حسن، وأحد شباب ثورة يناير : “توقعنا كان صح .. الجيش كان نازل يفرض حكم براءة مبارك”، مضيفا: “الحكم ببراءة مبارك له ما بعده .. الإخوان هيحاسبوا عالمشاريب”.

وتابع حسن، علي صفحته بموقع التواصل: “مكانش الجيش هينزل بكل تشكيلاته إلا في انقلاب .. أول مرة لما انقلب على مبارك .. التانية لما انقلب على مرسي .. التالته لما انقلب على 25 يناير تاني وبرأ مبارك والعادلي .. والتي هي ليست براءة أشخاص بل إعلان مباديء .. أن الأسباب التي أخرجت الشباب من ظلم النظام ليست موجودة”.

وعلق علي الحكم بقوله: “في طريق التطهر كان لازم الصورة تكون واضحة جدا زي دلوقت .. عشان كل شاب عاش الحلم ده يعرف إن اللي قدامه نظام مبارك .. وكل شاب جاب السيسي ونزل له وصدق حوار الإرهاب ده يتحط قدام نفسه ويعرف إنه ثدام نظام مبارك بجذوره .. تشوف موقعك دلوقت وازاي اتلاعبوا بيك”.

وختم: “مع ان الداخلية حصلها تسليح كبير جدا وعالي الشهور اللي فاتت إلا إن الجيش نحاها جانبا إنهارده وفرض نفسه عليها وسيطر على المؤسسات .. هل يعيد انتشار الجيش تساؤلات حول صراع النفوذ وشكل الدولة و حدود سيطرة الأجهزة الأمنية؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …