‫الرئيسية‬ عرب وعالم خطة ترامب لإنهاء حقوق اللاجئين الفلسطينيين في دولتهم
عرب وعالم - نوفمبر 23, 2017

خطة ترامب لإنهاء حقوق اللاجئين الفلسطينيين في دولتهم

نشر موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، أمس الأربعاء، تفاصيل حصل عليها لمضمون خطة دونالد ترامب بشأن عملية التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين التي باتت تعرف باسم “صفقة القرن”.

وينقل الموقع عن دبلوماسي تفاصيل الخطة مشترطا عدم الكشف عن هويته “لأنه غير مخول بالحديث حول هذه القضية لوسائل الإعلام”، وقال إنها ستشتمل على: إقامة دولة فلسطينية تشتمل أراضيها على قطاع غزة والمناطق “أ” و”ب” وبعض أجزاء من منطقة “ج” في الضفة الغربية.

وستقوم الدول المانحة بتوفير عشرة مليارات دولار لإقامة الدولة التي ستشتمل بنيتها التحتية على مطار وميناء في غزة، ومساكن ومشاريع زراعية ومناطق صناعية ومدن جديدة، وتأجيل وضع مدينة القدس وموضوع عودة اللاجئين إلى مفاوضات لاحقة، وستشمل المفاوضات النهائية محادثات سلام إقليمية بين إسرائيل والأقطار العربية بقيادة السعودية.

ولفت الدبلوماسي الغربي إلى أن جاريد كوشنر، مستشار ترامب الخاص ورئيس فريق عملية السلام، زار السعودية مؤخرا وأطلع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على الخطة “وطلب من السعوديين المساعدة في إقناع محمود عباس بقبول الخطة، والتي سوف تقدم بشكل رسمي في مطلع 2018”.

وقال الدبلوماسي إن محمد بن سلمان التقى بمحمود عباس في مطلع شهر نوفمبر لإطلاعه على المقترح، وطلب منه قبول الخطة، وأن محمد بن سلمان “متحمس جدا للخطة، وهو حريص على رؤية صفقة سلام تبرم بين الفلسطينيين والإسرائيليين أولاً، ثم بين إسرائيل والأقطار العربية”.

وأشار الموقع إلى أن “كثيرًا من الفلسطينيين يقولون إنهم سيرفضون صفقة السلام التي تتزعمها السعودية لأنها تتنازل عن حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة وتفتح الباب على مصراعيه أمام تطبيع العلاقات بين العرب وإسرائيل”.

وكانت دراسات وتقارير مخابراتية توقعت رفض الفلسطينيين التفريط في أراضيهم مقابل أراضي مصرية في سيناء، فجرى تأجيل المقترح مرحليا، لما بعد تثبيت حكم السيسي الانقلابي في 2018. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …