‫الرئيسية‬ عرب وعالم رفض أمريكي أوروبي لإعلان استقلال كتالونيا
عرب وعالم - أكتوبر 27, 2017

رفض أمريكي أوروبي لإعلان استقلال كتالونيا

توالت ردود الأفعال الدولية على إعلان برلمان كتالونيا من جانب استقلال الإقليم عن إسبانيا وهي الخطوة التي قوبلت برد من مجلس الشيوخ الإسباني الذي قرر فرض حكومة مدريد سيطرتها على الأقل 

ورفضت دول أوروبية وأمريكا إعلان برلمان كتالونيا الاستقلال عن أسبانيا.

وأعلنت الحكومة الألمانية اليوم الجمعة معارضتها لمساعي الاستقلال في إقليم كتالونيا الأسباني.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت الجمعة في برلين: “استقلال أسبانيا وسلامة أراضيها أساسان يجب صيانتهما، وإعلان كتالونيا الاستقلال من جانب واحد ينتهك المبادئ المرعية”.

وأضاف زايبرت “الحكومة الألمانية لا تعترف بمثل هذا الإعلان والتصويت على استقلال كتالونيا هو انتهاك آخر للدستور الإسباني”.

وأردف قائلا: “الحكومة الألمانية تدعم الموقف الواضح لرئيس الوزراء الإسباني لضمان إعادة النظام الدستوري”، مشيرا إلى أن الحكومة في برلين تأمل في أن تستغل جميع الأطراف الإمكانيات المتاحة الآن للتهدئة وتخفيف التصعيد.

من جانبه أكد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الجمعة “دعمه الكامل” لرئيس الوزراء الأسباني ماريانو راخوي من أجل “احترام” دولة القانون في أسبانيا، وذلك بعد إعلان كتالونيا استقلالها من جانب واحد.

وقال ماكرون “لدي شخص (واحد) أخاطبه في أسبانيا، رئيس الوزراء هناك دولة قانون في أسبانيا بقواعد دستورية ينبغي احترامها. دعمي الكامل لرئيس الوزراء الأسباني”، وذلك ردا على الصحفيين في اليوم الثاني من زيارته إلى غويانا الفرنسية في أميركا الجنوبية.

وفي باريس قال وزير الخارجية جان إيف لودريان إن فرنسا “لا تعترف بإعلان برلمان كتالونيا الاستقلال”.

وقال لودريان “يجب احترام دستور أسبانيا. وفي هذا الإطار أي احترام القانون، يتعين النظر في مسألة كتالونيا”.

أمّا في بريطانيا أعلن المتحدث باسم رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي الجمعة أن بريطانيا “لا ولن تعترف” بإعلان برلمان كتالونيا استقلال الإقليم من جانب واحد.

وقال المتحدث إن الإعلان “قائم على تصويت اعتبرته المحاكم الإسبانية غير شرعي. لا زلنا نرغب في تطبيق حكم القانون، واحترام الدستور الإسباني والحفاظ على وحدة إسبانيا”.

بدوره قال رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني الجمعة ، إنه لن يعترف أي أحد بإعلان إقليم “كتالونيا” الاستقلال عن أسبانيا.

ووصف تاجاني إعلان البرلمان الكتالوني استقلال الإقليم عن إسبانيا بأنه يعد “خرقا لسيادة القانون”.

من جانبها أعلنت الولايات المتحدة اليوم الجمعة أنها تؤيد اسبانيا الموحدة في أعقاب تصويت برلمان كتالونيا لصالح الاستقلال عن مدريد.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت إن “كتالونيا جزء لا يتجزأ من إسبانيا، وإن الولايات المتحدة تدعم الإجراءات الدستورية للحكومة الإسبانية للحفاظ على إسبانيا قوية وموحدة”.

في السياق ذاته أكد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الجمعة أن مدريد “تبقى المحاور الوحيد” للتكتل بعدما صوت أعضاء البرلمان الكتالوني على إعلان استقلال الإقليم عن إسبانيا في أسوأ أزمة سياسية تعيشها البلاد منذ عقود.

وكتب توسك عبر موقع “تويتر” عقب جلسة التصويت في كتالونيا “لا شيء تغير بالنسبة إلى الاتحاد الأوروبي. تبقى إسبانيا المحاور الوحيد بالنسبة إلينا”، داعيا الحكومة الإسبانية غلى “اعطاء الأولوية لقوة الحجة، لا لحجة القوة”.

ومنذ بدء الأزمة الكتالونية، أكد الاتحاد الأوروبي دعمه القوي لحكومة مدريد تحت شعار “احترام الدستور الإسباني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …