‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير فيديو| في «4» مشاهد.. وزارة للداخلية أم وكر للإجرام؟!
أخبار وتقارير - أكتوبر 27, 2017

فيديو| في «4» مشاهد.. وزارة للداخلية أم وكر للإجرام؟!

بعيدًا عن ملف انتهاكات حقوق الإنسان والتعذيب المتواصل بسجون العسكر، لا يكاد يمر يوم إلا وتنشر فيه الصحف والمواقع فضائح لضباط الشرطة بحكومة الانقلاب، ما بين تجارة في المخدرات، وعلاقات جنسية محرمة، واعتداء وبلطجة على المواطنين الأبرياء باستخدام السلطة والنفوذ، وتزوير مستندات لأكل أموال الناس بالباطل، وصلت إلى قتل مواطنين في مشاجرات لأسباب تافهة.

وفي هذا التقرير نرصد 4 مشاهد، من بين آلاف المواقف، تعكس بوضوح أن انحرافات النظام العسكري تنعكس على سلوكيات ضباط الشرطة، حتى احترفوا البلطجة والإجرام، فباتت وزارة الداخلية بحكومة العسكر وكرًا للإرهاب والإجرام.

مشهد (1)

المشهد الأول هو اقتحام أمين شرطة لمدرسةٍ بقرية طحا بوش، بمركز ناصر شمال بني سويف، حيث تعدى بالضرب على وكيل المدرسة ومعلمين؛ بسبب رغبته في اصطحاب ابنته قبل مواعيد انتهاء اليوم الدراسي، وجرى تحرير محضر بالواقعة.

مشهد (2)

المشهد الثاني هو قيام ضابط شرطة بالاعتداء على سيدة أمام أولادها في الطريق العام، وضربها ضربا شديدا، وشج رأسها، وأطلق عدة أعيرة نارية في الهواء، ثم قام بتجريدها من ملابسها بعد تمزيقها، وانكشفت عورتها أمام نجليها وأمام الناس في مشهد شديد القسوة.

وبدأت الواقعة بعد قيام ربة منزل بصحبة أولادها إلى الذهاب إلى والدتها في أبو كبير بالشرقية، وأثناء ركوبها الميكروباص حدثت بينها وبين سيدة أخرى مشادات، فاستعانت هذه السيدة الأخرى بضابط شرطة، والذي حضر على الفور بسيارته الملاكي، وأنزل السيدة وأولادها، ووجه إليها كما هائلا من السباب، وأطلق عدة أعيرة نارية في الهواء، واعتدى عليها بالضرب المبرح، ومن شدة الضرب تمزقت ملابس السيدة المسكينة، وانكشفت عورتها تماما في الطريق العام أمام الناس، ولم يكتفِ بذلك بل إنه قام بالاعتداء على نجلها بالضرب هو الآخر. وقامت السيدة بتحرير محضر، إلا أن الأمر انتهى بضغوط على السيدة فتنازلت عن المحضر.

مشهد (3)

المشهد الثالث، هو تقدّم المواطِنَيْن “فوزي حلمي يوسف قنديل”، و”علاء حلمي يوسف قنديل”، القاطِنَيْن بقرية فيشا الكبرى مركز منوف بمحافظة المنوفية، ببلاغ يتهمان فيه شقيقهما ضابط الشرطة المُقَدِّم “يوسف حلمي يوسف قنديل” من قوة القسم ذاته، بضلوعه فى تزوير عقود ملكية لمنزل والديهما، وقام بطردهما من المنزل بعد وفاة والديهما، واستولى على ميراث الجميع.

وعلى الفور تسارعت الإجراءات، وتم تحويل الأمر للنيابة التى استدعت كِلا الطرفين، كما استدعت المُلَّاك الأصليين للمنزل ووثَّقوا شهاداتهم بأنهم باعوا المنزل منذ ثلاثين عامُا لوالد الأشقاء المتنازعين- المُدَّعين والمُدَّعَى عليه- كما استدعت النيابة الأشخاص الوارد توقيعاتهم على العقود المزورة، وبالفعل حضروا أمام النيابة وأكَّدوا أن تلك التوقيعات ليست لهم، ولكنها مزيفة بهدف التزوير وأكل أموال الناس بالباطل.

وفى السياق ذاته، أصرَّ الأخ المُدَّعَى عليه بمنع شقيقيه من دخول المنزل، بل واستخدم صلاحياته كضابط شرطة، واستعان بقوة من قسم شرطة منوف لمنعهما من دخول المنزل وتهديدهما بالسلاح الميري؛ الأمر الذى دفعهما لفتح المحضر من جديد، والذى أخذ رقم (3446) بقسم منوف، واتهما فيه شقيقهما باستعمال سُلُطاته ضد القانون، واستعراض القوة باستخدام السلاح الميرى فى غير محله، وتم حجز الطرفين فى القسم لحين العرض على النيابة من جديد.

مشهد (4)

المشهد الرابع، اقتحم ضابط شرطة برتبة رائد يدعى “م-ع”، من قوة أمن محور قناة السويس، ومحل إقامته في محافظة الجيزة، وزوجته مقيمة في مدينة مطاي في المنيا، المدرسة الرسمية للغات بمدينة مطاي، يوم الأربعاء قبل الماضي، واعتدى بالضرب على 3 طلاب كانوا قد تشاجروا مع ابنه قبلها بيوم، ما أثار حالة من الفوضى والغضب العارم في المدرسة، وتوجه أولياء الأمور إلى النيابة العامة وحرروا بلاغًا ضد الضابط.

وقال مصطفى علي، ولي أمر الطالبتين رضوى ورحمة بنفس المدرسة، إن ضابط شرطة فاجأ الجميع بدخوله المدرسة مصطحبًا زوجته، ودخل أحد الفصول أثناء انعقاد اليوم الدراسي، واعتدى على بعض التلاميذ، ما أصاب الجميع بحالة من الفزع، وحدث هرج ومرج داخل الفصل، خاصة أن الضابط لوح بسلاح كان بحوزته مهددًا المتواجدين، ما دفع المعلم إلى صرف التلاميذ للفناء، وعقب ذلك حضرت الشرطة واصطحبت الضابط للقسم، وبعدها للنيابة العامة حيث قدم أولياء الأمور بلاغًا ضد الضابط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …