‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير شاهد| استمرار إهانة السيسي للجيش المصري
أخبار وتقارير - سبتمبر 17, 2017

شاهد| استمرار إهانة السيسي للجيش المصري

لم يكف الانقلاب العسكرى وجنراله إنتهاكات أدمية العسكر والجيش المصرى بصور لاتعبر عن قيمة وفخر الجيش المصرى ،حتى تفاجئنا السوشيال ميديا بجديد الإهانة للبدلة الكاكى.

ونشر رواد التواصل ونشطاء عبر “فيس بوك” و”تويتر” اليوم الأحد،صورة لجنود من الجيش المصرى وهو يقوم بتبيع “كرتونة ييض “في الشارع.

الإعلامى والناشط الحقوقى عمرو عبد الهادى غرد بحساب الشخصى بتويتر قائئلا: أصبح العسكر في عصر السيسي مفقوس وقشرته هشه قابله للشرخ لاهون سبب..خير بيض الارض،اهانوا الجيش و انفسهم.

ولم يكن بيع خير أجناد الأرض لكراتين البيض ،سوى حلقة من مسلسل الإهانة وبيع الشرف العسكرى على طرقات الشوارع بعهد الانقلاب العسكرى.

وهذه ليست المرّة الأولى التي تتداول فيها صورٌ تظهر جنوداً مصريين يبيبعون المواطنين في الشوارع والأسواق.

فقد سبقَ وظهر مجند في القوات المسلحة المصرية، وهو يفترش أحد الأرصفة، ويبيع منتجات من تصنيع الجيش، حيث أظهرت الصور برطمانات من المخلل والجبنة والمربى والعسل الأبيض، وآخر ظهر يبيع الخضروات!.

وأظهرت صورا أخرى لجندى وهو يقوم ببيع “الخيار” عبر رصيف أحد المناطق الشعبية ،وأخر لجنود عبر منفذ وهم يقمون ببيع منتجات تابعة للعسكر.

بوابة الهيمنة

وتعد إمبراطورية القوات المسلحة المصرية، عالم من السرية والغموض، ممنوع التحدث عنه، ممنوع الاقتراب منه، ممنوع السؤال عن مصادر وايرادات وميزانية ماتحصل عليه القوات المسلحة المصرية. 

ولا يمكن لأحد تحديد الحجم الفعلي للإمبراطورية الإقتصادية للجيش ولكن وفقا للخبير الاقتصادي بول سوليفان يقدر حجم الاقتصاد العسكري بحوالي 138 مليار يورو يترواح بين 5-15 % من الناتج المحلي ويقول جوشوا ستاشر الباحث في جامعة ولاية كينت أن الجيش يسيطر على نحو الثلث إلى 45% من الاقتصاد الموجه ولكن في الحقيقة لا أحد يملك وثائق أو بيانات محددة.

ويدير الأمر برمته اللواء أركان حرب منير لبيب ويعمل فيه المجندون وأفراد القوات المسلحة والعساكر الغلابة بدون أجر عادل يحقق لهم الكرامة والعدالة الاجتماعية.

وفقا للحساب الختامي لموازنة الجهاز 2012/2013 بلغت ميزانية الجهاز مليار و625 مليون و226 ألف جنيه، ومحققا صافي أرباح تجاوزت 63 مليون و477 ألف جنيه.

كما يعتبر جهاز مشروعات الخدمة الوطنية من أهم منافذ بيع منتجات القوات المسلحة، والتي يقوم بها تحديدا قطاع الأمن الغذائي الذي يحتوي علي عدة قطاعات، منها قيادة قطاع الأمن الغذائي ومنفذ أرض الجولف بفروعه الموجود بالقاهرة والنوبارية (طريق القاهرة الصحراوي).

بالإضافة لمزرعة 6 أكتوبر ومنفذ النوبارية ومزرعة التل الكبير ووحدة إنتاج الألبان الحديثة رقم 1بالقليوبية، ووحدة إنتاج الألبان الحديثة رقم 2 بالفردان طريق الإسماعيلية بورسعيد، وأيضا مزرعة الملاك بطريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي،

وفى عهد العسكر ، تحولت المصانع الحربية للجيش الى خطوط انتاج للعديد من المنتجات الاستهلاكية مثل: (شفاط الغلال وهوابر استقبال الغلال وموانع الأتربة وقطع غيار السيارات)، إضافة لمصنع بنها للإلكترونيات والخاص بإنتاج الحاسبات الشخصية وماكينات التصوير والطابعات والتلفزيونات والريسيفر ومعدات طبية، إضافة لبعض السنترالات، وأيضا مصنع حلوان للفيبرجلاس ومصنع سيماف ومصنع أتيكو لصناعة الأثاث وفبرجلاس وبعض المنتجات الخشبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …