‫الرئيسية‬ عرب وعالم النظام التونسي يتحدى ويلغي حظر زواج المسلمة من غير المسلم
عرب وعالم - سبتمبر 15, 2017

النظام التونسي يتحدى ويلغي حظر زواج المسلمة من غير المسلم

رغم الأدلة التي عددها علماء الشرع من مختلف دول العالم الإسلامي، وعلى رأسهم الأزهر الشريف، على حرمة زواج المسلمة من غير المسلمين، تحدى النظام التونسي، الشرع الشريف، وأدلة التحريم التي استند إليها العلماء، وألغت وزارة العدل التونسية منشورا كان يمنع التونسيات من الزواج بالأجانب غير المسلمين، وكل النصوص التي كانت تضع القيود على زواج التونسيات، وفق ما أكدته المتحدثة باسم الرئاسة التونسية سعيدة قراش، مساء أمس الخميس، على صفحتها في فيس بوك.

ونقلت شبكة “CNN عربي” أن منشور منع زواج التونسيات بغير المسلمين يعود إلى يوم الخامس من نوفمبر 1973، إذ صدر في عهد الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبة، وجاءت مبادرة إلغائه بدعوة من الرئيس الحالي الباجي قايد السبسي، عندما صرّح في عيد المرأة بضرورة تحقيق المساواة الكاملة بينها وبين الرجل.

وألغى وزير العدل غازي الجريبي المنشور بموافقة من لدن رئيس الحكومة يوسف الشاهد، وأوردت مواقع محلية إرسال مذكرة تؤكد إلغاء المنشور السابق إلى جميع محاكم البلاد ومكاتب الزواج والقنصليات، إذ تشير المذكرة أن المنشور يخالف الفصلين 21 و41 من الدستور التونسي والاتفاقيات الدولية الموقعة من لدن الحكومة.

ولم يشر المنشور الذي أصدرته وزارة العدل عبر المذكرة الجديدة إلى دين الراغبة في الزواج أو زوجها المفترض، علما أن منشور 1973 كان يتعامل مع جميع التونسيين، رجالا ونساءً على أساس أنهم مسلمون، الأمر الذي كان يجعل التأكد من الديانة محصور فقط على الأجانب.

يأتي ذلك في الوقت الذي رفض المجتمع التونسي وهيئة علماء تونس دعوات الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، دعوات المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث وحرية زواج المسلمة من المسيحي، إلا أن النظام التونسي أصر على تمرير هذا المنشور الذي أدانه العالم الإسلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …