‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير نذر الثورة القادمة.. بعد غزل المحلة.. «سكر الحامول» تعلن الإضراب
أخبار وتقارير - سبتمبر 13, 2017

نذر الثورة القادمة.. بعد غزل المحلة.. «سكر الحامول» تعلن الإضراب

بعد أزمة عمال غزل المحلة التي لا تزال تلقي بظلالها على العلاقة المتوترة بين سلطات الانقلاب من جهة والعمال من جهة أخرى، دخل العاملون بمصنع سكر الحامول بكفر الشيخ “أكبر مصانع سكر البنجر بالبلاد”، اليوم الأربعاء 12 سبمتبر 2017م، في إضراب مفتوح عن العمل بعد عدة أيام من الاحتجاجات التي لم تسفر عن شيء أمام تعنت الإدارة.

وحسب مصادر عمالية فإن العمال المضربين أخرجوا المديرين من المصنع دون سياراتهم وأغلقوا الأبواب، احتجاجا على رفض إدارة الشركة صرف علاوة الغلاء التي أقرتها الحكومة والعلاوة الدورية المستحقة في شهر يوليو.

ويوضح محمد أبوسنة، أحد العاملين المضربين، أن العمال أرسلوا من قبل وفدا إلى اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ، الذي استمع لهم واقتنع بشرعية وأحقية مطالبهم، وأرسل مذكرة بمطالبنا للشركة القابضة والمسؤولين لحل المشكلة.

لكن العمال يؤكدون: «فوجئنا برئيس الشركة القابضة ومجلس إدارتها يرفضون علاوة غلاء المعيشة التي أقرتها الدولة ومجلس النواب وكذلك العلاوة الدورية السنوية، وكأننا لسنا موظفين بالدولة».

ويتهم العمال إدارة الشركة بالتعسف أمام مطالبهم المشروعة والعناد أمام حقوق العاملين مؤكدين أنهم يعولون أسر ولا مصادر دخل لهم سوى عملهم مع موجات الغلاء الفاحش التي تضرب البلاد وتمتد إلى كل السلع والخدمات.

 

 

وكشف مصدر وثيق الصلة بالشركة القابضة للصناعات الغذائية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية أن شركة سكر الدلتا تساهم فيها القابضة بـــ50%، والقطاع الاستثماري بــ50% وتقع مصانعها بمركز الحامول بمحافظة كفر الشيخ في حين يوجد مقر الإدارة للشركة بمدينة 6 أكتوبر التابعة لمحافظة الجيزة.

وأضاف في تصريحات صحفية أن أسباب الإضراب الذي ما زال مستمرا منذ عدة أيام يرجع إلى مطالب العمال بضم علاوة الغلاء 10% إلى المرتب الأساسي بما أثار خلافا مع مجلس إدارة الشركة، لافتا إلى أن المحافظ وعددا من النواب ذهبوا إلى مقر الشركة لإيجاد حل لهذه الأزمة”.

ونظم العاملون الأسبوع الماضي وقفة احتجاجية داخل المصنع، لتضررهم من قرار مجلس الإدارة بشأن إلغاء العلاوة الخاصة للعاملين، والتي تقضي بفصل علاوة الغلاء عن الراتب الأساسي، وللمطالبة بزيادة الوجبة الشهرية من 200 جنيه لـ 400 جنيه.

وقال عدد من العاملين بالمصنع إنهم فوجئوا منذ أيام -عقب انتهاء إجازة عيد الأضحى- بوصول فاكس من مجلس الإدارة بفصل علاوة الغلاء عن الراتب الأساسي، وهو ما يعني عدم زيادة الراتب الأساسي، الأمر الذي أدى لاستياء العاملين من القرار، والمطالبة بزيادة بدل الوجبة الشهرية من 200 جنيه لـ400 جنيه.

ويرى عاملون أن مبلغ 6.90 جنيه في اليوم لا يكفي لشراء وجبة في ظل حالة الغلاء، علما بأن سعر بيع السكر في المصنع قد تضاعف هذا العام بنسبة 100%.

وتعثرت المفاوضات بين العمال والإدارة ما دفع العمال إلى إعلان الإضراب مؤكدين إصرارهم على تلبية مطالبهم المشروعة.

ومصنع السكر بالحامول تم إنشاؤه عام 1983، علي مساحة 100 فدان ويعمل به قرابة الـ2000 عامل ويوفر ثلث إنتاج السكر بمصر، ودأب العاملون فيه على تنظيم وقفات احتجاجية وإضراب عن العمل للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية ورفضا لتعسف الإدارة وتعنتها مع حقوقهم المشروعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …