‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير الحكومة تبني سجونا جديدة واحتياجات الشعب “مفيش”
أخبار وتقارير - نوفمبر 26, 2014

الحكومة تبني سجونا جديدة واحتياجات الشعب “مفيش”

وافق محمد إبراهيم وزير الداخلية، على قرار إنشاء سجن عمومى بمسمى “سجن (2) شديد الحراسة بطرة”؛ حيث نشرت الجريدة الرسمية، في عددها الصادر، أمس الثلاثاء، وذلك للبدء في تنفيذ القرار وبناء السجن.

يأتي ذلك في ظل تكدس السجون المصرية بالمعتقلين السياسيين، والذين وصل عددهم إلى 40 ألف معتقل، منذ يوليو 2013 وحتى مايو 2014، بحسب بيان منظمة العفو الدولية.

يأتي ذلك في ظل تدهور الوضع الاقتصادي وتصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي، التي يطالب خلالها الشعب المصري بالتقشف، من خلال كلمات “مفيش.. انتوا هتاكلوا مصر.. أجيب لكم منين؟”!!.

كما زادت معاناة المواطن المصري؛ بسبب سياسات الحكومة برفع الدعم عن الوقود والتموين، مما جعله فريسة سهلة لارتفاع الأسعار وزيادة التضخم، الذي ارتفع في أكتوبر الماضي ليصل إلى 11.8% مقارنة بالشهر الذي يسبقه؛ حيث كانت معدلات التضخم 11.1%، وذلك بحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وتزداد معاناة المصريين في ظل ارتفاع معدلات البطالة، والتي يتوقع صندوق النقد الدولي زيادة ارتفاعها خلال العام المقبل إلى نحو 14%، كما توقع الصندوق استمرار ارتفاع أسعار السلع والخدمات في مصر، مرجحا أن يصل معدل التضخم إلى 13.5% في عام 2015.

هذه الازمة الاقتصادية الخانقة ظهرت في ارتفاع أعداد المنتحرين بسبب ضيق ذات اليد؛ حيث قام أكثر من 45 مصريًا ومصرية بالانتحار خلال الأشهر الثلاثة الماضية، أغلبهم انتحروا بسبب مرورهم بأزمات اقتصادية.

ومن ناحية أخرى، جاءت بيانات وزارة المالية توضح ارتفاع العجز الكلي للموازنة خلال الربع الأول من العام المالى الحالى 2014/2015 ، ليصل إلى 65.8 مليار جنيه، مقابل 59.9 مليار جنيه خلال نفس الربع من العام المالى السابق.

وهو ما يتنافى مع وعود وزير المالية بخفض العجز بالموازنة من 12.8% بالعام المالى السابق ، إلى 10 % فقط خلال العام المالى السابق .

كما شهد صافي أرصدة العملات الأجنبية بالجهاز المصرفى انخفاضا فى قيمته للشهر الثالث على التوالي؛ حيث بلغ صافى الأصول الأجنبية ما يعادل 119.7 مليار جنيه بنهاية أغسطس الماضى، مقابل 123.3 مليار جنيه بنهاية يونيو 2013، بانخفاض حوالى 3.5 مليار جنيه، وذلك حسب بيانات البنك المركزى.

وجاء الانخفاض رغم المعونات الخليجية والأجنبية التى بلغت 11.9 مليار دولار خلال العام الأول بعد أحداث 30 يونيو، والتى استمرت خلال الشهور التالية، حيث قللت من تمويل شراء البترول الخام والمنتجات البترولية، وكذلك الودائع الخليجية البالغة 6 مليار دولار خلال عام 2013.

ويرى خبراء أن اهتمام الحكومة بالقمع الأمني للمتظاهرين أدى إلى تتجاهلها تلبية احتياجات الشعب الاقتصادية، والقيام بواجباتها نحو المرور من الأزمة الاقتصادية التي تمر بها مصر، منذ أحداث 30 يونيو.

صورة من الخبر الذي نشر في الجريدة الرسمية:

 

10392455 10205394683485300 5769040766249186983 n

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …