‫الرئيسية‬ تواصل اجتماعي نشطاء يكشفون العلاقة بين اعتقال “دياب” والحكم على “شفيق” ورعب السيسى؟
تواصل اجتماعي - ‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

نشطاء يكشفون العلاقة بين اعتقال “دياب” والحكم على “شفيق” ورعب السيسى؟

صلاح دياب رجل الاعمال

أعاد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي الربط مجددا بين رجل الأعمال صلاح دياب والذي ألقي القبض عليه صباح اليوم 1 سبتمبر 2020، والفريق أحمد شفيق بعد إعادة محاكمته قبل يومين والاجتماع الأخير للسيسي الذي بدا فيه عصبيا ومتفلتا في الهجوم على الشعب المصري.

وقال الصحفي سمير العركى: “خبر اليوم القبض على رجل الأعمال صلاح دياب لاتهامه في قضايا مالية.. ومنذ أيام إعادة محاكمة أحمد شفيق في قضايا فساد سبق تبرئته منها.. ضع هذين الخبرين مع حديث #السيسي المتشنج منذ أيام عن ترك الحكم ونشر الجيش بزعم إزالة المباني المخالفة.. هل توجد علاقة بين هذه الأحداث؟”.

إجابات منوعة

وحاول كثيرون على مدار اليوم الإجابة فقال الصحفي سليم عزوز “خبر من سطر واحد: القبض على صلاح دياب للتحقيق معه في اتهامات مالية.. دياب مالك  المصري اليوم، وعندما تم القبض عليه في القضية الأولى، كتبت لن يتركوك إلا إذا تنازلت لهم عن الجريدة.. دياب عظمة ناشفة، سيفرجون عنه غصباً عنهم، لكنهم سيكررون التجربة.. اسمع الكلام سيب لهم المصري اليوم!”.

ولما ابتعد عن ربط العركي حاول السياسي أيمن نور إعادته لمربع “العركي” فقال “القبض علي #صلاح_دياب يشير لتوتر بفعل التنافس بين #مصر و #الإمارات بعد التطبيع.. فقد سبق القبض على صلاح والإفراج عنه فورا باتصال من #العتيبه لـ#السيسى.. وفي هذا الاتجاه يمكن تفسير إعاده محاكمه #احمد_شفيق خلافا للاتفاق وقت تسليمه وتحريك اتهامات لأبناء #مبارك واجتماع الأردن”.


تسريب ناشط

وفي تسريب على فيسبوك كتب الناشط أحمد سامح “Ahmed Samih” مساء الثلاثاء “الأستاذ صلاح دياب دعي الفريق أحمد شفيق للعشاء ودار بينهما حديث ودي وإنساني وتطرق لبعض الكلام في السياسية ” العشاء كله كان مسجل صوت وصورة بدون سابق معرفتهم بهذا ” وحديثهما أغضب سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ورجال البلاط الحاكم”. وعلق قائلا “‫#شئ_من_الخوف .. ‫#صلاح_نصر_فكرة ‫#عام_الهجرة”.

وكان “سامح” قد تساءل في تدوينة سابقة عن متزامنات “الحكم علي بهي الدين حسن واعادة محاكمة الفريق شفيق في قضية أخذ فيها براءة من ٢٠١٣ والقبض علي الاستاذ صلاح دياب.. هل هي خطوة استباقيه لشئ ما يتم تجهيزه؟.. أم أن الرئيس يريد أن يجمع أهل الحل والعقد في السجون مع الكوادر والشباب؟؟”.

دياب ليس بحوزة الأمن

وفي إطلالات التسريبات قالت منال عبدالعال” Manal Abdelaal” تعليقا على “أحمد سامح”: “قال اللواء طارق نصر، مدير أمن الجيزة، لـ«المصري اليوم»، إنه ليس لديه أي معلومات بشأن ضبط المهندس صلاح دياب، مؤكدًا أن قرار ضبطه خارج عن المديرية، فيما قال العميد عبدالوهاب الشعراوي، رئيس قطاع جنوب الجيزة، إن قطاع الجنوب ومباحث أبوالنمرس لم تصدر لها أي قرارات أو تشارك في عملية ضبط دياب.” بس خلاص!”.

تصفية حسابات

ومنذ يناير 2015، ويثور حديث عن علاقات متجذرة بين صلاح دياب وأحمد شفيق واتهامات لصحيفة “المصري اليوم” المملوكة لدياب، بأنها تتآمر على مصر عندما عرضت طلب شفيق مقابلة السيسي.

وحاولت لعب نفس الدور في ديسمبر ٢٠١٧، عندما تحدث شفيق من دبي للجزيرة على أمل النزول للمشاركة في رئاسية 2018، فسلطت مخابرات عباس كامل أذنابها للانتقام وتهديد شفيق والمصري اليوم وصلاح دياب.

وبدافع تصفية حسابات قال نشطاء إن السيسي أمر يوم الثلاثاء، بالقبض على رجل الأعمال صلاح دياب مالك صحيفة “المصري اليوم” والذي يكتب فيها مقالا يوقعه باسم “نيوتن”. وذكرت مصادر في داخلية السيسي أنه تم القبض على “دياب”، للتحقيق معه في اتهامه بعدة قضايا مالية.

وقال الصحفي عبدالفتاح فايد مدير مكتب الجزيرة السابق في القاهرة إن “المؤكد أن هناك مخالفات لأغلب رجال الأعمال في مصر لكن غير المؤكد أنها السبب الحقيقي للاعتقال .. فغالبا يكون الاعتقال لأنه تجاوزا خطوطا تمس السلطة وليس الشعب في دولة الفساد عادة يكون الاعتقال للأقل فسادا”.
وفي إبريل الماضي، طرح صلاح دياب مالك جريدة المصري اليوم في عمود (نيوتن) فكرة حول منح سيناء وضع خاص يقترب بها من الاستقلال الذاتي الذي يمهد لانفصالها عن الوطن.

وصلاح الدين أحمد توفيق دياب، رجل أعمال مصري. رئيس مجلس إدارة مجموعة بيكو، وأسس صحيفة المصري اليوم. وهو من أكبر الشركاء التجاريين للكيان الصهيوني في مصر، ومن الداعمين للسيسي حيث تبرع بستة ملايين ونصف المليون دولار لصندوق تحيا مصر. وتسيطر عائلة دياب على 70% من توكيلات الشركات الأمريكية في مصر (حسب دليل الأنشطة التجارية الأمريكية في مصر الصادر عن السفارة الأمريكية بالقاهرة)، حيث تستحوذ عائلة دياب على 43 توكيلًا لشركة أمريكية أهمها توكيلات “هاليبرتون” للبترول المملوكة لنائب الرئيس الأمريكي السابق ديك تشيني.

وقام كامل دياب وهو متخصص في الاقتصاد الزراعي، بتأسيس شركة بيكو وهي بالإنجليزية pico وتمثل اختصارًا لاسم “شركة المشاريع واستشارات الاستثمارات” ، وذلك بعد قدومه للقاهرة من ابو حمص البحيرة. ويدير الشركة الآن صلاح وعلاء دياب، وأهم أنشطة الشركة هو النشاط الزراعي مع الكيان الصهيوني حيث تستورد من هناك أدوات الري الزراعي من الكيان وبذور تقاوي الموز والتفاح والبطيخ وأشهر ما استوردته من الكيان الصهيوني التفاح الويليامز.

وقد سبق القبض عليه في 7 نوفمبر 2015 وزوجته عنايات الطويل وآخرين لاتهامهم بالتربح غير المشروع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …