‫الرئيسية‬ عرب وعالم سياسيون: الإمارات تلعب دور الاستعماري وتقاربها مع إيران لنهب ثروات اليمن
عرب وعالم - أغسطس 4, 2019

سياسيون: الإمارات تلعب دور الاستعماري وتقاربها مع إيران لنهب ثروات اليمن

تشهد الحرب في اليمن عدة تطورات؛ إذ تعرضت قوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات في جنوب اليمن لهجوم دام جديد هو الثالث عليها في 24 ساعة، وأوقعت الهجمات التي نفذتها ثلاث جهات مختلفة نحو سبعين قتيلا، وهي تعقب الإعلان عن انسحاب جزئي للقوات الإماراتية.

وكان الحوثيون تبنوا هجوما بصاروخ باليستي وطائرة مسيرة استهدف عرضا عسكريا لقوات الحزام الأمني في معسكر الجلاء بمنطقة البريقة بعدن، وأسفر القصف عن مقتل 36 شخصا بينهم القائد البارز منير اليافعي أبو اليمامة.

فى سياق متصل، وقعت إيران والإمارات، الخميس، مذكرة تفاهم لتعزيز وترسيخ الأمن الحدودي. ووفق وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، وقع قائد حرس الحدود الإيراني، قاسم رضائي، وقائد قوات خفر السواحل الإماراتي علي محمد مصلح الأحبابي، مذكرة تفاهم لتعزيز العلاقات وترسيخ أمن الحدود.

وبحسب محللين، فإن هذا يعدّ مؤشرًا على تحول سياسات حيال قضايا المنطقة؛ لأن الإمارات لم تعد تتحمل التكلفة العالية لانخراطها في النزاع اليمني.

الإمارات دولة استعمارية

بدروه، أقر د.عبدالباقي شمسان، الباحث والمحلل السياسى اليمني، أن الإمارات الآن تتعامل مع السعودية كتابع لها وأنها هي التي تقود المواقف.

وأضاف – في حوار على تلفزيون وطن – أن الإمارات تتلاعب بالسعودية خاصة بعد صعود محمد بن سلمان، وإجباره على الدخول في حرب اليمن بالقوة للدفاع عن عرشة، وأنها تقود الحرب كأنها “دولة استعمارية”.

وأشار إلى أن الإمارات دورها استقبال البوارج والأسلحة من أجل استمرار الإقتتال فى اليمن، تمامًا كما تفعل في الحرب الليبية والسورية، فضلا عن سعيها عدم حل الأزمة الخليجية منذ عامين تقريبًا، وهي تعتبر نفسها شريك أو “وكيل” يهيئ لتلك الأمور، لكنه أردف قائلا: لكنها في الوقت نفسه ليس شريكا أولاعبا مؤثرا وسوف تجد نفسها بعد سنوات وحيدة بعد انهيار اقتصادها وتهالك دولتها.

سبب تصاعد هجمات الحوثيين على الإمارات

في الشأن نفسه،فسرل خالد الآنسي الباحث اليمنى السبب وراء تصاعد هجمات الحوثيين على القوات الموالية للإمارات بعد إعلان انسحابها من اليمن، هي أنه لماذا يتم استهداف القوات الموالية وليست قوات الإمارات نفسها،ولماذا يستهدف الحوثيين السعودية ولم يستهدف الإمارات على الرغم من ان السنوات الربع الماضية كانت تتحدث باستهداف الإمارات.

وأضاف: هناك مأزق شديد لماذا لايستهدف الحوثيين الإمارات برغم علمها بضخ المليارات في حرب اليمن، وهو الإعلان عن انسحابها من الحرب وانحيازها للحل السياسي، وأن مقتل”أبو اليمامة” هو تصفية له وليست ضمن الحرب الدائرة هناك باليمن.

وحول سؤال؟ ما يحدث عند تخلي الإمارات عن السعودية، أم أنها ترتيبات تتم بين الإمارات والسعودية؟ قال: هناك اتفاق سعودي إماراتي على تدمير اليمن، لكنَّ هناك اختلافا حول تقاسم المصالح بينهم فى اليمن مثل “الجزر والأراضي” اليمنية. وتابع: وهناك تواطؤ بين الإمارات وإيران لتدمير السعودية كدخول الأخيرة مستنقع الحرب في اليمن وإغراقها فيه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“محمود” على خُطى “جمال”.. توريث الحكم والسلطة بالإكراه واستغفال الشعب

يبدو أنَّ مسلسل “التوريث” فى مصر لم ينتهِ بعد، فبعد أن كان قاب قوسين أو أدنى ب…