‫الرئيسية‬ مقالات سلامٌ لقواتنا المسلحة مع ثلاث ملاحظات
مقالات - أكتوبر 17, 2019

سلامٌ لقواتنا المسلحة مع ثلاث ملاحظات

بمناسبة حرب أكتوبر المجيدة وما ذكره السيسي في خطابه الأخير، حيث قال إنه كان هناك في الفترة الأخيرة إساءة لقواتنا المسلحة، أشرح لحضرتك نظرة المعارضة الوطنية إلى قواتنا المسلحة.

إنها تستحق “تعظيم سلام”، وحرصتُ على إبراز ذلك في عنوان مقالي. وقوتها ضرورية جدا لأمن مصر وشعبها داخليا وخارجيا. ومع الاحترام الكامل للجيش هناك ثلاث ملاحظات تتعلق بأوضاعه لا تتعارض مع الاحترام الواجب له.

الأولى: أن جيشنا يجب أن يبقى ملكًا لمصر كلها بدلا من أن يكون أداة في يد السلطة، وأتذكر بكل خير بهذه المناسبة موقف قواتنا المسلحة من ثورة يناير، حيث اختارت الانحياز إلى الشعب، وهكذا توجّت ثورتنا بالنجاح.

والثانية: أن الجيش حاليا أصبح بمثابة دولة داخل دولة، فهو متداخل في كل المشاريع، وغير معقول أن الجيش الذي حارب في 1973 نرى من مهامه حاليا بيع الخضراوات للناس، ولا أحد يعلم شيئًا عن اقتصاديات الجيش، وتكاليف المشاريع التي يقيمها وأرباحه منها، والامتيازات التي يحصل عليها. جيشنا العظيم يجب أن تقتصر مهمته على حماية مصر من كل عدوان وإرهاب، ويترك للمجتمع المدني يدير بلدنا وبه الكفاءات الكبرى والشركات العملاقة القادرة على ذلك.

وأخيرا أقول إن مصر كلها منحازة إلى الجيش في حربه ضد الإرهاب في سيناء، مع ضرورة حسن العلاقة مع سكان المنطقة، ونرفض كل أشكال اضطهادهم، مثل القبض العشوائي، والعمل على تهجيرهم، وعمليات التصفية الجسدية خارج نطاق القانون والحرب المشروعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حب لا مثيل له

حكاية حُبها تدخل في دنيا العجائب، وأراها نموذجًا رائعًا في الحب بين الجنسين، وأراهن أنه لا…