‫الرئيسية‬ عرب وعالم تقديرات إسرائيلية: نتنياهو قد يشن حربا للخروج من مأزقه السياسي
عرب وعالم - ‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

تقديرات إسرائيلية: نتنياهو قد يشن حربا للخروج من مأزقه السياسي

حذرت شبكات وفضائيات عبرية من لجوء رئيس حكومة الصهاينة بنيامين نتنياهو  إلى شن حرب على قطاع غزة أو جنوب لبنان؛ في محاولة للخروج من مأزقه السياسي في أعقاب قرار المستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليت توجيه لوائح اتهام ضده.

وبحسب تقرير ترجمه الباحث الفلسطيني الدكتور صالح النعامي المتخصص في الشأن الإسرائيلي، نقلت المعلقة السياسية في قناة التلفزة الإسرائيلية “12” دانا فايس، عن هذه المراكز قولها إن تهاوي مكانة نتنياهو في أعقاب توجيه لوائح الاتهام ضده يمكن أن تدفعه إلى استغلال صلاحياته في الدفع نحو تصعيد على إحدى الجبهات، مشيرة إلى أن “ضعف” الوزراء الأعضاء في المجلس الوزاري المصغر لشؤون الأمن سيساعده على تمرير أي قرار بهذا الخصوص.

أزمة بلا مخرج

وفي تأكيد على عمق الأزمة السياسية في الكيان الصهيوني، كشف استطلاع للرأي العام أُجري لصالح قناة التلفزة “13”، وعرضت نتائجه مؤخرا، أن قرار المستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليت توجيه لوائح اتهام ضد نتنياهو لم يؤثر على موازين القوى الحزبية في إسرائيل بشكل جوهري. وعلى الرغم من أن الاستطلاع منح تحالف “كاحول لفان” تفوقا على الليكود، إلا أنه توصل إلى أنه في حال أجريت الانتخابات الآن، فإن نتائجها لن تغير موازين القوى بين الكتل الحزبية بشكل يفضي إلى تجاوز المأزق السياسي الذي تواجهه إسرائيل حاليا.

وحسب الاستطلاع، فإن الليكود والأحزاب الدينية وحزب “يمينا” المؤيدة لنتنياهو ستحصل مجتمعة على 55 مقعدا، في حين سيحصل “كاحول لفان” وحزب العمل و”المعسكر الديمقراطي” على 57 مقعدا، أما حزب “يسرائيل بيتنا” اليميني بقيادة أفيغدور ليبرمان فسيحصل على 8 مقاعد،  لكن 56% من المستجوبين يرون أنه لا يجوز لنتنياهو مواصلة عمله كرئيس للحكومة بعد صدور لوائح الاتهام ضده، في حين يرى 35% أنه يستطيع ذلك.

من ناحية ثانية، طالب تحالف “كاحول لفان” نتنياهو بالتخلي عن مسؤولياته كوزير، حيث إنه يشغل إلى جانب رئاسة الوزراء، منصبي وزير الصحة والاتصالات.

وقال وزير الاقتصاد الليكودي إيلي كوهين إنه في حال كان القانون يلزم رئيس الحكومة بالتخلي عن مناصبه الوزارية بعد توجيه لوائح الاتهام ضده فإنه سيلتزم بذلك.

 

انقلاب ليكودي على “بيبي”

وفي سياق متصل، ذكرت قناة التلفزة الرسمية “كان” الليلة الماضية أن عددا من قادة الليكود يدرسون إمكانية تحدي قيادة نتنياهو في أعقاب قرار توجيه لوائح الاتهام ضده. وحسب القناة، فإن هؤلاء القادة يأملون أن يصدر منلدبليت قرارا بنزع الشرعية عن حق نتنياهو في تشكيل أية حكومة بعد صدور القرار بتوجيه لوائح اتهام ضده.

ووفقا للقناة، فإن من بين الذين يراهنون على إمكانية وراثة نتنياهو، كل من وزير الداخلية السابق جدعون ساعر، ووزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، ورئيس الكنيست يولي إدلشطاين، ورئيس بلدية الاحتلال السابق في القدس نير بركات.

وأشارت القناة إلى أنه في حال أصدر مندلبليت قرارا بمنع نتنياهو من تشكيل حكومة، فإن “كاحول لفان” يأمل أن يوافق أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب “يسرائيل بيتنا” على تشكيل حكومة “أقلية”.

وفي سياق متصل، ذكرت قناة “كان” أن مندلبليت سيعمد إلى إصدار قرارات بشأن ملفات الفساد المتهم بها كل من وزير الداخلية الحاخام آرييه درعي، زعيم حركة “شاس” الدينية ونائب وزير الصحة الحاخام موشيه ليتسمان، القيادي في حزب “يهودوت هتوراة” الديني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ألبوم || أنقذوهم قبل أن يقتلوهم