‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “الإخوان” تطالب بالكشف عن حقيقة اغتيال الدكتور عصام العريان
أخبار وتقارير - أغسطس 21, 2020

“الإخوان” تطالب بالكشف عن حقيقة اغتيال الدكتور عصام العريان

عصام العريان

طالبت جماعة الإخوان المسلمون بالكشف عن حقيقة وفاة الدكتور عصام العريان. ودعت الجماعة المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والقانونية، الإقليمية والدولية، بسرعة التحرك للتحقيق في أسباب السياسي والنقابي البارز، وتشكيل لجنة طبية دولية موثوقة تقوم بفحص جثمان الشهيد الراحل وبيان الحقيقة للرأي العام.

وحمّلت الجماعة، في بيان صدر عن المتحدث الإعلامي د.طلعت فهمي مساء الجمعة، سلطات الانقلاب العسكري المسئولية عن حياة وسلامة كافة المعتقلين المختطفين في سجونها من كافة التيارات والاتجاهات.

وأعادت مطالبتها “العالم الحر بكل مؤسساته ومنظماته الضغط على هذه السلطات لكسر حاجز السرية والتعتيم عن أخبار المعتقلين وأحوالهم وإتاحة الفرصة لذويهم لزيارتهم والاطمئنان عليهم وإدخال الغذاء والدواء اللازم لهم”.

وشدد المتحدث الإعلامي على أن “جماعة الإخوان التي نذرت نفسها للعمل في سبيل الله ثم خدمة الشعوب والدفاع عن حقوقها؛ مهما لاقت من عنت وإيذاء، على يقين كامل بصدق وعد الله في القصاص العادل من كل ظالم متجبر في الدنيا قبل الآخرة ..” فلا تحسبن الله مخلف وعده رسله إن الله عزيز ذو انتقام”. وحسبنا الله ونعم الوكيل”.

وجاء بيان المتحدث الإعلامي مسلطا الضوء على ما تداولته بعض وسائل الإعلام من معلومات تتحدث عن ظهور أدلة تفيد بأن وفاة الشهيد الدكتور عصام العريان قد حدثت نتيجة التعذيب والاعتداء المباشر عليه بأيدي عدد من ضباط سجن العقرب سيئ السمعة وعلى رأسهم رئيس المباحث.

وأيد البيان هذه الشكوك وقال “ويدعم هذه المعلومات الطريقة الغريبة التي تم التعامل بها مع جثمان الفقيد الكبير، حيث رفضت سلطات الانقلاب تسليم جثمانه الطاهر إلى أسرته ومنعهم من حضور تغسيله وتكفينه ودفنه بل ومنعهم من رؤيته إلّا داخل المقبرة، دون السماح لهم باصطحاب هواتف نقالة أو أي كشافات إضاءة للحيلولة دون رؤيته بوضوح، وذلك في سابقة لم تحدث من قبل مع أي متوفٍ داخل سجون الانقلاب”، موضحا أن العادة – وفق القانون – جرت على تسليم الجثمان لأهل المتوفي للقيام بكل الإجراءات حتى يتم دفنه، وذلك ما يعزز رواية تعرضه لجريمة اغتيال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …