عزيزى المشاهد.. لا تستهينوا بالسوشيال ميديا

عزيزى المشاهد.. لا تستهينوا بالسوشيال ميديا

نشر رواد مواقع التواصل الاجتماعى ونشطاء سلسلة فوائد للسوشيال ميديا، اليوم الخميس، أكدوا خلالها قوة وفاعلية التواصل فى فضح وإظهار الحقائق ببضع كلمات صادقة فى مواجهة إمبراطوريات العسكر الانقلاب المدفوعة بالملايين.
شاهد| مظاهرة لفضح المجرم السيسي بشوارع نيويورك أمام مقر إقامته

شاهد| مظاهرة لفضح المجرم السيسي بشوارع نيويورك أمام مقر إقامته

نظم عدد كبير من رافضى الانقلاب العسكرى والجالية المصرية،اليوم الثلاثاء، مظاهرة حاشدة عبر أتوبيس مفتوح طاف شوارع نيويورك تنديدا بوصوله للولايات المتحدة الأمريكية.
شاهد| والد الشهيد عمر الديب يوجه رسالة إلى قاتليه

شاهد| والد الشهيد عمر الديب يوجه رسالة إلى قاتليه

وجه الدكتور إبراهيم الديب، والد الشهيد عمر، الذي اغتالته داخلية الانقلاب أمس و9 آخرين بمنطقة أرض اللواء بمحافظة الجيزة، بزعم الانتماء لحركة حسم، رسالة للضباط والأفراد الذين شاركوا في اغتياله، قائلا: "دعوتنا
شاهد| برعاية "حماس".. حفل زفاف جماعي لـ200 عروس فلسطينية

شاهد| برعاية "حماس".. حفل زفاف جماعي لـ200 عروس فلسطينية

أقيم حفل زفاف جماعي لـ200 عروس وعروسة فلسطينيون مساء أمس الجمعة في مدينة رفح جنوب قطاع غزة وسط أجواء من الفرح والسرور.

"ترامب" يشعل حربًا مع كوريا الشمالية.. عنوانها المعلن جزيرة "غوام"

الخميس 10 أغسطس 2017 - AM 8:50
  كتب- أحمدي البنهاوي
"ترامب" يشعل حربًا مع كوريا الشمالية.. عنوانها المعلن جزيرة "غوام"

يهدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بيونغ يانغ بـ "النار والغضب لم ير العالم مثلها من قبل"، فترد كوريا الشمالية إنها تدرس شن هجمات صاروخية على جزيرة "غوام" الأمريكية في المحيط الهادي، وقالت وكالة الأنباء الكورية الرسمية، في بيان عسكري نقلته يوم الثلاثاء، إن بيونغ يانغ تدرس خطة لإطلاق صواريخ من متوسطة إلى بعيدة المدى صوب غوام، حيث تنشر واشنطن قاذفات قنابل استراتيجية.

ويعد بيان كوريا الشمالية الذي كان قبل أقل من 24 ساعة، هو الأحدث في حدة التهديدات والتوترات بين البلدين.

واتسم رد بيونغ يانغ بالحدة بعد العقوبات الجديدة التي أعلنتها الأمم المتحدة يوم السبت، في محاولة للضغط على كوريا الشمالية لإيقاف طموحاتها النووية.

هتسيريا ترامب

وقالت كوريا الشمالية التي تخطط لضرب أهداف عسكرية في "غوام" بصواريخ باليستية متوسطة المدى؛ لأجل خلق "نار مُحدِقة"، هكذا أعلنت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

تبدو تهديدات كوريا الشمالية -الدولة التي تمتلك صواريخ ورؤوساً نووية- بإحراق جزيرة غوام الأميركية جادةً نظرياً على الأقل؛ إذ قالت الوكالة الكورية: "وصلت هستيريا الحرب النووية لدى السلطات الأميركية، ومن ضمنها ترامب، إلى مرحلة مُتهوِّرة وطائشة إلى حدٍ مُتطرِف باتجاهِ حرب حقيقية".

استعدادات مقابلة

وقال جوني مايكل، المتحدث باسم وزير الدفاع جيمس ماتيس، في تصريح لـ"واشنطن بوست": "دائماً ما نحافظ على حالة استعداد عالية، ولدينا القدرات الكافية لمواجهة أي تهديد، بما في ذلك تهديدات كوريا الشمالية". ويوجد بالمنشآت الأميركية العديدة في غوام 6 آلاف جندي تقريباً، والعدد مستمر في الزيادة؛ إذ تسعى الولايات المتحدة إلى استعادة توازن قواتها في المحيط الهادئ، وسط توسع متنامٍ للجيش الصيني، وبرنامج كوريا الشمالية النووي المستمر في التطور. وفي عام 2014، قال بوب وورك، الذي كان يشغل وقتها منصب نائب وزير الدفاع، إنَّ 60% من القوات البحرية، و60% من القوات الجوية سوف تُنقل إلى تلك المنطقة.

تهديد معتاد

ونقلت تقارير صحفية عن سكان الجزيرة، البالغ عددهم 162 ألفاً، وعن مواطنين أميركيين عدم قلقهم كما ينبغي من تعرُّض قطعة من الأرض الأميركية لهذا التهديد الفج، وبحسب إحصاءٍ أُجرِيَ في عام 2015، والذين يُعدّ 40% منهم من السكان الأصليين للجزيرة المعروفين باسم شعب الشامورو، بينما 25% من السكان من أصلٍ فلبيني.

وتضم الجزيرة، التي تعادل مساحتها مدينة شيكاغو الأميركية، ميناءً جوياً وقاعدة بحرية استراتيجيَّين، وهي أقرب أرض أميركية لكوريا الشمالية؛ إذ تقع على بُعد 4 آلاف ميل (6437 كيلومتراً) غرب هاواي، و2200 ميل (3540.5 كيلومتر) جنوب شرقي كوريا الشمالية.

ولكن قصة الجزيرة التي قد تشعل الحرب العالمية الثالثة، سكانها مواطنون أميركيون ولكنهم لا ينتخبون، وهكذا قد يدفعون ثمن طيش ترامب، وهكذا عنونت هاف بوست عربي، حيث قالت "الوكالة الكورية" إن بيونغ يانغ ستنتقم وستجعل "الولايات المتحدة تدفع الثمن" لصياغتها العقوبات الجديدة، التي من شأنها الحد من إيرادات صادرات كوريا الشمالية، التي تبيعها من خلال طرف ثالث.

الصين وروسيا

ودعا بيان لوزارة الخارجية الصينية جميع الأطراف إلى الابتعاد عن التصريحات والتصرفات التي من شأنها أن تؤدي إلى التصعيد، وبذل مزيد من الجهود لحل الأزمة عبر المفاوضات.

وانتهجت روسيا والصين سابقا وسائل مختلفة عن الآخرين في التعامل مع بيونغ يانغ. غير أنه في الأشهر الأخيرة، انضمتا لدعوات حثت كوريا الشمالية على إيقاف الاختبارات الصاروخية، في الوقت الذي حثتا فيه الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على إيقاف مناوراتهما العسكرية وسحب الأنظمة المضادة للصواريخ في الجنوب.

وأقرت الأمم المتحدة مؤخرا مزيدا من العقوبات الاقتصادية على كوريا الشمالية، وصفتها الأخيرة بأنها "انتهاك عنيف لسيادتنا"، محذرة الولايات المتحدة من أنها "ستدفع ثمنها".

وقال وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، يوم الأربعاء، إن الرئيس ترامب كان ببساطة يستخدم لغة "سيفهمها كيم جون أون"، عندما بعث بـ "تحذير النار والغضب شديد اللهجة" بشأن برنامجها للأسلحة النووية.

وأضاف أن زعيم كوريا الشمالية "ربما لا يفهم اللغة الدبلوماسية."

ومع ذلك، شكّك السيناتور المخضرم، جون ماكين، في تصريحات ترامب، وقال إنه "غير متأكد من أن ترامب مستعد للقيام بذلك".

 

عدد المشاهدات: [ 95 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • تظاهرة لثوار إمبابة رافضة للانقلاب في مستهل أسبوع "لن تسقط جرائمكم"
  • لندن.. مظاهرات ضد جرائم حكومة ميانمار بحق مسلمي #الروهنغيا
  • مظاهرة في #الخرطوم تضامناً مع مسلمي #الروهنغيا
  • زوجة أردوغان تزور مخيمات مسلمي الروهينغا في بنجلاديش
  • مسلمو الروهينجا.. الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم
  • حجاج بيت الله الحرام يرمون الجمرات في منى في أول أيام التشريق